موقع جريدة الرأي العام يقدم لكم أخبار تونس و العالم كما هي و يتحرى الصحة و الصدق في المعلومة و الخبر

عميد المهندسين: رغم إقرار الحكومة بمشروعية مطالبنا نستغرب عجزها عن فتح باب التفاوض

 

نفّذت عمادة المهندسين التونسيين أول أمس وقفة احتجاجية أمام قصر الحكومة بالقصبة، وذلك احتجاجا على عدم التعاطي الجدّي للحكومة مع وضعيّة المهندس الماديّة والمعنويّة المتردّية وعدم إيفائها بوعودها. مع الاعلان عن الدخول في إضراب بيومين (24 و25 جانفي 2018)

واتهم العميد أسامة الخريجي الحكومة بالمماطلة وربح الوقت، مشيرا إلى أن كل الجهات التي اتصلت بها العمادة من رئاسة الجمهوريّة ومجلس نواب وكتل نيابيّة أقرّت بمشروعيّة مطالب المهندسين وأن وضعهم لا يتماشى مع مكانتهم وتحصيلهم الأكاديمي والأدوار التي يلعبونها سواء في القطاع العام أو الخاص. وأضاف “رغم هذا الإقرار ورغم هذا التفهم، لم نرى أي تفاعل أو محاولة لبرمجة مفاوضات جدّية رغم أننا أكّدنا لهم أننا مستعدّون للتفاعل الإيجابي وبالمرونة اللازمة إقرارا منّا بحساسيّة الوضع المالي الذي تمرّ به البلاد”، مستغربا عجزهم عن مجرّد فتح باب التفاوض.

وختم العميد بالتأكيد على تمسّك المهندسين بمطالبهم، مشيرا إلى استعدادهم للتصعيد من أجل تحقيقها

تعليقات
جاري...