اخر الأخبارحصريوطني

أحمد غيلوفي حول تدوينة هيكل المكي: “هؤلاء اكتشفوا أن الصناديق لا تساعدهم بتاتا وحلهم الوحيد في عودة نظام رئاسي يحكم على طريقة بن علي”

علق المحلل السياسي أحمد غيلوفي على تدوينة النائب عن الكتلة الديمقراطية هيكل المكي التي تحدث فيها “عن ثورة قادمة في البلاد لن تكون كسابقتها وستكون خرساء صمّاء مغبرّة دامية بوجه قبيح.. تكون مقابلها محنتكم في مصر أحسن أمنياتكم”.

وقال الغيلوفي في تصريح لـ”الرأي العام” أن المكي قام بتصريحات مشابهة سابقا “خاصة بعد قيامه بتحية خليفة حفتر من مجلس نواب الشعب”.

ويرى محدثنا أن المكي ينتمي إلى كتلة “التعفين والتعطيل” التي تجمع عبير موسي ومنجي الرحوي وسامية عبو ورئيس الجمهورية قيس سعيد، مبرزا أن مهام هذه الكتلة تتمثل في تعفين الوضع وتهيئة الأمور لقيام حزب جديد تحت مسمى “النداء 2” لتحقيق التوازن بينه (بعد إقصاء الجناح الفاشي الذي تمثله عبير موسي) وبين حركة النهضة.

وأوضح أن ما يقوم به هيكل المكي “يبيض في سلة المنظومة القديمة”، مؤكدا أن كتلة “التعفين والتعطيل” تعبّر عن التوجه المضاد للثورة والديمقراطية الذي يمثله الخاسرون من الديمقراطية والعاجزون عن الصناديق والفاشلون سياسيا واجتماعيا، وفق تعبيره..

وصرّح في هذا السياق: “هؤلاء اكتشفوا أن الصناديق لا تساعدهم بتاتا وحلهم الوحيد في عودة نظام رئاسي يحكم على طريقة بن علي”.

ويعتقد أحمد غيلوفي أن التوجه المضاد للثورة والديمقراطية مدعوم من جهات خارجية على غرار الإمارات وفرنسا التي لا يساعدها إرساء أية عملية ديمقراطية في مستعمرتها القديمة، حيث عارضت قيام الثورة التونسية منذ بدايتها، على حد قوله.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق