اخر الأخباروطني

أكثر من ألف طالب يدعون رئيس الحكومة إلى التدخل السريع لدى السلطات الروسية لتمكينهم من مواصلة دراستهم في أقرب الآجال

دعا أكثر من 1000 طالب، أمس الثلاثاء، رئيس الحكومة إلى التسريع في التدخل لدى السلطات الروسية، لتمكينهم من حقهم في الرجوع إلى روسيا لمواصلة دراستهم خلال السنة الجامعية 2020-2021، في أقرب الاجال.

وأفادت الطالبة فرح بدوي في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، أن مجموع الطلبة الذين يدرسون بروسيا يقدّر بـ2500 طالب، تم إجلاء 1000 منهم أواخر شهر ماي الماضي على خمس دفعات، على أن يقع تأمين عودتهم من قبل السلطات التونسية بداية من 15 جويلية المنقضي، ليقع إعلامهم بتأخير تاريخ العودة إلى أواخر شهر أوت الماضي في مرحلة أولى، ثم إلى 15 سبتمبر في مرحلة ثانية، دون أن يقع الاتصال بهم بخصوص التأخير الحاصل، أو لمدّهم بأي شكل رسمي بمعلومات حول حيثيات العودة.

وأكدت بدوي، في هذا الصدد، ان جل الطلبة التونسيين بروسيا يدرسون بكليات الطب، وقد تم استئناف العودة الجامعية منذ غرة سبتمبر، لافتة إلى انه تمت مطالبتهم باستئناف الدروس عن بعد، والحال ان الحضور إجباري بالنسبة لطلبة الطب خاصة بالمستشفيات، وفي حال التغيب المتكرّر هم مهدّدون بسنة بيضاء.

وشدّدت المتحدثة على وجوب تدخل السلطات التونسية لدى الجانب الروسي لتعجيل إجراءات سفرهم في اقرب الآجال، قائلة إنه “بالرغم من أن تصنيف روسيا ضمن الدول الحمراء نظرا لتفشي فيروس كوفيد-19 بها، إلا أننا عازمون على العودة لمواصلة السنة الجامعية، على غرار بقية الطلبة من مصر ممن تم تأمين عملية عودتهم إلى روسيا، بالرغم من أن عددهم لا يتجاوز 250 طالبا”.

وأضافت الطالبة، أنه وقع تنظيم وقفة احتجاجية، أول امس الاثنين، أمام مقر وزارة الشؤون الخارجية، وتم الاتصال بمسؤول بالوزارة الذي اطلع بدوره على الملف، متعهدا باتخاذ كافة الإجراءات اللازمة في الغرض.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق