اخر الأخباروطني

ألف حالة معدل الإصابات بمرض اللشمانيا بسيدي بوزيد

أكد رئيس مصلحة الإعلام والبرامج الصحيّة بالإدارة الجهوية للصحة بسيدي بوزيد رفيق نصيبي أن معدل الإصابات باللشمانيا الجلدية بالجهة سنويا بلغ فرابة الألف (1000 إصابة) في الجهة، داعيا إلى القضاء على مصادر الاصابة بهذا المرض بتوفير ما يعرف بـ”الناموسية” في المنازل خلال فصل الصيف وطلاء الأجزاء الظاهرة والعارية من أجسام الأطفال بأنواع معروفة من المراهم الجلدية وتنظيف المحلات بصفة عامة وقلع الأعشاب المحيطة بالمنازل.

وبين نصيبي في تصريح لإذاعة موزاييك اليوم الثلاثاء 26 نوفمبر 2019، أن المركز الجهوي للشمانيا بالجهة شرع منذ أسبوعين في مداواة الحالات المستعصية لمرض اللشمانيا بطريقة ”الكيّ البارد” أو ”الآزوت السائل” ( azote liquide ).

يذكر أن  هذا المرض يظهر  في فصل الخريف في شكل بثور جلدية تدوم ما بين 3 و4 أشهر ولا تستجيب للأدوية العادية.

وتعتبر ولاية سيدي بوزيد من أهم المناطق المعروفة بهذا المرض لما يتوفر بها من أرضية مناسبة لذلك تتمثل في انتشار السباخ (بقرعة لسودة وقرعة النجيلة) وطوابي الهندي والسدر التي تمثل بدورها ملجأ للقوارض (فأر الحماضة) و”ذبابة الرمل” التي تنقله إلى الانسان.

لمزيد من الأخبار بإمكانكم الإشترك في الصفحة الرسمية لـ "الرأي العام" على الفايسبوك

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق