أهم الأحداثاخر الأخبار

أمين محفوظ: رئيس الجمهورية يتمتع بحرية “محدودة” في إختيار المرشح لرئاسة الحكومة

اعتبر أستاذ القانون الدستوري أمين محفوظ، اليوم الاثنين، أنّ حرّية رئيس الجمهورية في اختيار المرشح لتولي منصب رئيس الحكومة ستكون محدودة.

وأضاف محفوظ في تصريح لإذاعة موزاييك: ”رئيس الجمهورية في تقديري لن يكون حرّا في اختيار المرشح او ستكون  محدودة والذي يقيّده هوّ ما شهدناه يوم 10 جانفي لأنّ الكلمة الأخيرة تعود للنواب”.

وأكّد أنّ هامش حرية رئيس الجمهورية يقل إذا كانت لـ 134 نائب (الذين صوّتوا ضدّ الحكومة المقترحة) إذا كانوا على كلمة واحدة.

وأوضح المتحدث أنّه يتعيّن على رئيس الجمهورية تدارك فشل الحزب الفائز في إدارة الحوار مع مكونات مجلس النواب وأن ينجح في اختيار المرشّح الذي سيتمّ تكليفه بتشكيل الحكومة لأنّه يدرك جيّدا أنّ مرشحه لن تكون له حظوظ إذا عبرت الكتل عن رفضها لهذا المرشّح خاصة من قبل النواب الذين صوتوا ضدّ حكومة الجملي.

وقال في هذا الخصوص: ”لرئيس الجمهورية إلزامية التشاور مع كل الكتل وخاصة التي عارضت حكومة الجملي.

من جهة أخرى أشار محفوظ إلى أنّ حلّ البرلمان وارد جدا إذا أراد رئيس الجمهورية الذهاب إلى انتخابات مبكرة. وقال إنّ تونس دخلت في تجربة جديد، ملاحظا أنّ التجربة الديمقراطية تتضمّن مثل هذه المسائل.

واعتبر في المقابل أنّ الدستور الحالي عقّد مسألة تشكيل الحكومة، ولكن ”يجب أن نقبل بذلك والعودة إلى صاحب السيادة”.

ويرى محفوظ بأنّ حل البرلمان من عدمه يعود إلى تقدير رئيس الجمهورية والدستور يمنحه هذه الإمكانية “وهو أمر معمول به ولا يجدب نندهش من هذه الخيارات.”

ودعا محفوظ في المقابل الطبقة السياسية إلى التخلي نهائيا عن طريقة التمثيل النسبي لأنّها سبب الداء وفق تقديره، كما أنّه يعتبر أنّ تحديد العتبة الإنتخابية كارثي.

وينصح أستاذ القانون الدستوري  بضرورة ايجاد طريقة أخرى، بالإتفاق بين رئيس الجمهورية والأحزاب، تسمح للحزب الفائز أن يحكم البلاد، وفق تعبيره.

لمزيد من الأخبار إشترك في الصفحة الرسمية لـ "الرأي العام" على الفايسبوك
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق