دولي

إيران.. مناورة صاروخية في خليج عمان بالتزامن مع توتر متصاعد

 أعلنت البحرية الإيرانية، اليوم الأربعاء، أنها أجرت مناورات صاروخية قصيرة المدى في خليج عمان، بالتزامن مع تدشينها أكبر سفينة عسكرية في البلاد.

ويأتي ذلك وسط توترات متزايدة بشأن برنامج طهران النووي وحملة ضغط أمريكية على طهران في هذا الشأن، حسبما نقلت وكالة “أسوشيتيد برس”. وأجريت المناورات الصاروخية التي استمرت على مدار يومين في المياه الجنوبية الشرقية للخليج.

وانضم إلى التدريب سفينتان حربيتان إيرانيتان جديدتان، وهما: صاروخ “زريه” أو “الدرع”، وأكبر سفينة عسكرية في البلاد “مكران”. و”مكران” سفينة لوجستية تدعم السفن القتالية في الأسطول، ويمكنها السفر لما يقرب من 3 سنوات بدون الحاجة إلى أن ترسو، كما تحمل معدات لجمع المعلومات ومعالجتها.

وفي عام 2018م، انسحبت الولايات المتحدة من الاتفاق النووي الإيراني، الذي وافقت بموجبه طهران على الحد من تخصيب اليورانيوم مقابل رفع العقوبات الاقتصادية.

لكن منذ انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي، وفرض الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب، سلسلة عقوبات قاسية تستهدف خنق الاقتصاد الإيراني والحد من نفوذ طهران الإقليمي، شرعت الأخيرة برفع تخصيب اليورانيوم إلى نسبة 20%.

ولم يكن الاتفاق النووي المبرم مع الدول الكبرى في 2015م، يسمح لطهران بتخصيب اليورانيوم بنسبة تزيد على 3.67 %.

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق