اخر الأخباروطني

اتحاد الشغل يحذّر من استدامة الوضع الاستثنائي ومن تعميق النزعة الانفرادية في اتّخاذ القرار

حذّر الاتحاد العام التونسي للشغل من استدامة الوضع الاستثنائي.
ودعا الاتحاد في بيان له اليوم السبت، 16 اكتوبر 2021 إلى تحديد آجال قريبة لإنهائها وينبه من تعميق النزعة الانفرادية في اتّخاذ القرار ومن مواصلة تجاهل مبدأ التشاركية باعتبارها أفضل السبل التشاورية لإرساء انتقال ديقراطي حقيقي بعيدا عن غلبة القوّة أو نزعات التصادم التي يشحن لها البعض أو إعطاء الفرصة للتدخّلات الخارجية ويطالب بتوضيح الأهداف والآليات والتدابير المتعلّقة بالحوار الوطني الذي أعلن عنه رئيس الجمهورية.
واعتبر الاتحاد ان إنقاذ البلاد مسؤوليّة جماعية ويحمّل جميع الأطراف مسؤوليّتها في ضرورة التصدّي للمخاطر التي تترصّد بلادنا على جميع المستويات والتي لم تعد تنتظر مزيدا من إهدار الوقت وتبديد الجهود والطاقات.
 
واشار اتحاد الشغل،  الى رفضه العودة الى منظومة ما قبل 25 جويلية 2021 باعتبارها (منظومة فساد وتفقير وإرهاب) ، حسب تعبيره، محذرا في المقابل من استدامة الوضع الاستثنائي وداعيا الى تحديد آجال قريبة لإنهائها، معتبرا ان الإصلاح السياسي مهمّة ضرورية لتجاوز حالة الشلل التي سبّبها النظام السياسي الحالي، مذكرا بموقفه باعتبارها “مهمة مجتمعية تشاركية وليست حكرا على أحد، وتنطلق من حوار شامل وحقيقي، ليس الاستفتاء إلاّ تتويجا لها لا مجرّد آلية حسم ديمقراطي”.
 
كما عبر الاتحاد عن رفضه مواصلة الاستهانة بتاريخية الحوار الوطني الذي خيض سنة 2013 ونالت بفضله تونس جائزة %نوبل”، مذكّرا بسياقه وشروطه وبنجاحه في إنقاذ البلاد من السقوط في الاحتراب والتطاحن”، وفق نص البيان.
ورحب اتحاد الشغل بتشكيل الحكومة الجديدة واعتبرها خطوة أولى على طريق تجاوز الأزمة، مطالبا حكومة نجلاء بودن بتوضيح أولوياتها وتحديد خططها واحترام استمرارية الدولة من خلال الالتزام بتعهّداتها وتنفيذ الاتفاقات المبرمة.
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق