أهم الأحداثاخر الأخباروطني

البحيري :” ما ضر لو اعتذر رئيس الجمهورية لضحايا العهد البائد؟”

دعا النائب عن حركة النهضة نورالدين البحيري، في جلسة حوار لجنة الشهداء وجرحى الثورة والمتمتعين بالعفو بمجلس نواب الشعب اليوم الاثنين 15 جوان2020،  بحضور وزير حقوق الانسان العياشي الهمامي، الحكومة ومؤسسات الدولة عموما لوضع حد للتردد بعد مرور اكثر من تسعة اعوام على الثورة واعطاء هذا الملف ما يستحقه من اهتمام بإعتبارهم اولوية وطنية قصوى لمصلحة تونس والتونسيين حاضرا ومستقبل.

و دعا إلى توفير العناية المعنوية والمادية الضرورية لعائلات الشهداء وللجرحى ولكل ضحايا الاستبداد والمتمتعين بالعفو العام دون تمييز وتكريمهم واعطاءهم المكانة التي يستحقون بعد ان بذلوا اغلى ما يملكون ارواحهم ودمائهم الزكية الطاهرة من اجل تونس.

و طالب البحيري في تدوينة له عبر صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي الفايسبوك رئيس الجمهورية بإعتباره ورمز و وحدة الدولة، ان يبادر في اقرب وقت باعلان اعتذار الدولة لكل ضحايا الانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان خلال المدة المنصوص عليها بقانون العدالة الانتقالية.

وتابع قائلا: الإعلان يجب أن يكون خطوة رمزية لتاكيد التزام الدولة بمقتضيات قانون العدالة الانتقالية واعطاء اشارة انطلاق جدي لتنفيذ مخرجات هيئة الحقيقة والكرامة ومحاسبة المورطين والاعتذار للضحايا والتعويض لهم ورد الحقوق والاعتبار للجميع كخطوةضرورية لتحقيق المصالحة الوطنية الشاملة المطلوبة من أجل تونس والتونسيين جميعا دون استثناء، وفق قوله.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق