ثقافة

التأكيدعلي أهمية احترام حقوق الملكية الأدبية والفنية في اليوم العالمي المحتفى بها

أكدت المؤسسة التونسية لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة في بيان نشرته اليوم السبت بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للملكية الفكرية على اهمية احترام حقوق الملكية الأدبية والفنية والالتزام بالقوانين والتراتيب الجاري بها العمل في هذا المجال.
ودعت المؤسسة التونسية على صفحتها الخاصة على موقع التواصل الاجتماعي كافة الفنانين والمبدعين والمؤلفين في مختلف مجالات الابداع الادبي والفني الى الانخراط بها.مؤكدة اهمية احترام الشركات والمؤسسات المستغلة للمصنفات الأدبية والفنية والعلمية في أنشطتها التجارية حقوق الملكية الأدبية والفنية والالتزام بالقوانين الجاري بها العمل في هذا المجال.
وتحتفل تونس الى جانب بقية الدول الأعضاء في المنظمة العالمية للملكية الفكرية يوم 26 افريل الجاري من كل سنة، باليوم العالمي للملكية الفكرية.
ويعدّ الاحتفاء بهذا اليوم مناسبة للتأكيد على الدور الأساسي للمبدعين والمثقفين والمؤلفين ومساهماتهم في العديد من المجالات سواء الادبية والفنية منها كالمسرح والموسيقى والأدب والسينما والفنون التشكيلية أو التكنولوجية منها كالاختراعات والابتكارات في تطوير المجتمعات وازدهارها وإثراء الحياة الثقافية والاقتصادية، وللإطلاع على الدور الذي تلعبه الملكية الفكرية في التنمية الإقتصادية والثقافية والإجتماعية لكل الدول.
وقد إختـارت المنظمـة العالمية للملكية الفكرية هذه السنة للإحتفال بهذا اليوم شعار  الشركات الصغيرة والمتوسطة والملكية الفكرية : نقل أفكارك إلى السوق ، وذلك تأكيدا لأهمية الأفكار، عندما يتم إنماؤها وإثراؤها بالبراعة والإبداع والابتكار والموهبة في مختلف مجالات الإبداع الأدبي والفني والعلمي، كأصل من أصول الملكية الفكرية في دعم تطوير الأعمال والانتعاش الاقتصادي والتقدم البشري.
ويمثل هذا الحدث فرصة لمزيد تعزيز الوعي بدور احترام حقوق الملكية الادبية والفنية باعتبارها عاملا أساسيا لحفز الانتاج الثقافي ونشره وترويجه ولدفع الصناعات الثقافية والإبداعية وتشجيع الاستثمار في القطاع الثقافي عموما. وهي مناسبة أيضا للتحسيس بأن ضمان الإبداع الأدبي والفني والعلمي وحياة اجتماعية أفضل للمبدعين مسؤولية الجميع لفرض احترام القانون وإيفاء المؤلفين بمستحقاتهم حتى يواصلوا إثراء الساحة الثقافية بإبداعاتهم واستفادتهم من ثمرة جهدهم الابداعي ماديا ومعنويا .
وفي هذا الاطار وضمن احتفالات المؤسسة بهذه المناسبة، تنتظم ندوة افتراضية عبر تقنية التواصل عن بعد حول موضوع   أهمية حقوق الملكية الأدبية والفنية في تنمية الصناعات الثقافية والابداعية  بمشاركة خبراء ومختصين في المجال.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق