اخر الأخباروطني

التيار الشعبي يدعو إلى إيجاد إطار وطني جامع للتصدي للتطبيع مع الكيان الصهيوني

دعا التيار الشعبي، القوى الوطنية في تونس “الرافضة للتطبيع والاستسلام، إلى ضرورة إيجاد إطار وطني جامع للتصدي لمحاولات تركيع الأقطار العربية وإجبارها على خيانة تاريخها وثوابتها الوطنية”.

وحذرالحزب في بيان له اليوم الاربعاء، ضمنه موقفه من توقيع كل من الإمارات والبحرين معاهدة تحالف مع الكيان الصهيوني أمس الثلاثاء في البيت الأبيض، من “الانهيار الاقتصادي الذي تسبب فيه عملاء الامبريالية والصهيونية والرجعية العربية من إخوان ونخب استعمار، حيث قاموا بتفكيك كل منظومات الإنتاج في تونس وغلق المؤسسات الوطنية بهدف ابتزاز الشعب التونسي في قادم الأيام بظروفه الاقتصادية والاجتماعية وفرض التطبيع عليه”.

وأكد التيار الشعبي على ضرورة “الارتقاء إلى مستوى المسؤولية الوطنية والقومية والدفاع عن بلادنا واستقلالها وكرامة شعبها وأمن الاقليم ومستقبله، وذلك أمام “مساعي هؤلاء العملاء لتدمير الحياة السياسية وترذيلهم لكل القيم النبيلة وفتحهم المجال للمجموعات الشعبوية والفاشستية ووكلاء محاور الرجعية للسيطرة على المشهد السياسي في تونس”، وفق نص البيان.

من جهة اخرى دعا التيار الشعبي، الشعب الفلسطيني الى استعادة الوحدة الفلسطينية وتشكيل قيادة وطنية موحدة للمقاومة الشعبية وتنفيذ قرارات الاجماع الوطني، وفي مقدمتها سحب الاعتراف بالكيان الصهيوني وإلغاء اتفاقيات أوسلو وأثارها الأمنية والسياسية والاقتصادية مشددا على ضرورة الارتقاء بأدوات النضال المعادي للاستعمار والصهيونية من خلال تشكيل جبهة للمقاومة العربية القومية من أجل اسقاط هذه الاتفاقيات وجدد التيار الشعبي التأكيد على أن هذا “التحالف الخليجي-الصهيوني”، لم يعد يستهدف فلسطين فحسب بل بات يستهدف كيان الأمة العربية ووجودها عبر تصفية مراكز المقاومة فيها وإخضاعها للإرادة الصهيونية.

وات

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق