رياضة

الجمعية الرياضية بنعسان تقوم بتكريم مدرب النادي الأولمبي للنقل نبيل الفرشيشي

الرأي العام- أحمد فارس

أقامت الجمعية الرياضية بنعسان حفل تكريم على شرف إبن الجهة و المدرب الحالي لفريق الأولمبي للنقل نبيل الفرشيشي على النتائج الايجابية التي حققها طوال هذا الموسم من خلال العودة بفريق الملاسين إلي القسم الثاني بعد غياب دام قرابة العشر سنوات و بلوغ الدور نصف النهائي في مسابقة كأس تونس نسخة صالح بن يوسف.

نبيل الفرشيشي الذي نحت إسمه منذ مدة في عالم التدريب أصبح في ولاية بن عروس عموما و في نعسان خصوصا مثالا ناجحا يحتذى به. هذا المدرب صاحب الطبع الهادئ، قليل الكلام كان طوال الموسم على صفيح ساخن إما بسبب النتائج التي لم تكن مقنعة في بداية الموسم و إما بسبب المعارضين لسيرين مرابطة رئيسة النادي والذين حاولوا  إرباك مسيرة النادي من خلال وضع المدرب تحت ضغط مستمر. نبيل الذي نجح في السابق في الصعود ببن عروس من القسم الرابع إلي القسم الثاني و كان قاب قوسين أو أدنى من تحقيق الصعود إلى القسم الأول تعامل مع المعارضين بكثير من الصبر و الحكمة مما ساعده في النجاح في مهمته مع فريق صعب مثل فريق الأولمبي للنقل.

هذا الحفل شهد كذلك تكريم رئيسة النادي سيرين مرابط على مجهودتها طوال هذا الموسم و العودة بفريق الملاسين إلي مصاف الكبار، كما وقع تكريم مجموعة من الوجه الرياضة التي نشأت في الأولمبي ثم أصبحت نجوم في عالم الكرة في بلادنا على غرار المهاجم الكبير عبدالقادر بلحسن و المدافع الأنيق طارق العبدلي الذي يشغل خطة مساعد مدرب مع نبيل الفرشيشي هذا الموسم.

تزامنا مع تكريم ابن الجهة و إدارة فريق الأولمبي للنقل، إدارة الجمعية الرياضية بنعسان أبت إلا أن تكرم كل من ساهم في تذليل العقبات من أجل تأسيس هذا النادي و هنا وقعت دعوة الدكتور محسن الطرابلسي رئيس هيئة التحالف من أجل النادي الإفريقي الذي لعبا دورا محوريا من خلال علاقاته في الدفع من أجل تأسيس نادي رياضي في منطقة أثبتت من خلال نبيل الفرشيشي أنها قادرة على إنجاب كفاءات ممكن أن ترفع راية البلاد كلما توفرت لها الإمكانيات.

اجواء الحفل كانت جد طيبة و أبرزت مدى حرفية القائمين على التنظيم، و هنا نشيد بكرم أهل الدار و حسن ضيافتهم و على رأسهم الدكتور محمد بن صالح الذين هو أحد تلامذة الدكتور محسن الطرابلسي. مبادرة السبت الفارط بمدينة نعسان وجب تثمينها و البناء عليها حتى نعود بالرياضة إلى مفهومها الحقيقي ألا و هو التنافس في جو أخوي نزيه، الرياضة هي تعارف و تحابب. الجمعية الرياضية بنعسان من خلال هذا الحفل أثبتت أنها ولدت بثقافة الكبار، مما ينبأ بمستقبل كبير لهذه الجمعية إذا ما حافظ أهل الدار على هذه الوحدة التي تجمعهم و الورح الإيجابية التي وجدناها في كل اعضاء الهيئة المديرة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق