أهم الأحداثاخر الأخباردولي

الخارجية التونسية تدعو المجتمع الدولي للتصدي لقرارات الضم الاسرائلية

دعا وزير الخارجية التونسي نور الدين الريّ، الأربعاء، “المجتمع الدولي إلى التصدّي للمخطط الإسرائيلي بضم أجزاء من الأراضي الفلسطينية المحتلة”.
جاء ذلك في بيان لوزارة الشؤون الخارجية التونسية، يتضمن حديث الريّ، في جلسة مجلس الأمن المنعقدة حاليا عبر دوائر تلفزيونية لمناقشة الضم الإسرائيلي المتوقع.
وانعقدت الجلسة بطلب من تونس، ودعم المجموعة العربية في نيويورك، بحضور الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة “أنطونيو غوتيريش”، ووزير الخارجية الفلسطيني “رياض المالكي”، وعدد من ممثلي الدول الأعضاء بمجلس الأمن.
وأكد الريّ خلال الجلسة، على “ضرورة إبلاغ الجانب الإسرائيلي رسالة قوية وواضحة مفادها رفض المجتمع الدولي لهذا المخطّط وعدم السماح بمواصلة تعريض السلم في المنطقة والعالم للخطر”.
وشدد على أنّ المنطقة لا يمكن أن تستعيد أمنها واستقرارها وتنعم شعوبها بالعيش في سلام، ما لم يتمّ التوصّل إلى التسوية العادلة والشاملة للصراع العربي- الإسرائيلي.
كان رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، أعلن في أكثر من تصريح، أن حكومته تعتزم الشروع بتنفيذ خطة “الضم” لمساحات في الضفة الغربية، في أول جويلية  المقبل.
وتشير تقديرات فلسطينية إلى أن الضم سيصل إلى أكثر من 30 بالمئة من مساحة الضفة المحتلة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق