أهم الأحداثاخر الأخباراقتصادتقاريرثقافةدولي

الرئيس الألماني: على الألمان أن يحرروا أنفسهم اليوم

في الذكرى 75 عاما على انتهاء الحرب العالمية الثانية واحتلال  ألمانيا  على يد الحلفاء، دعا الرئيس الألماني فرانك-فالتر شتاينماير مواطني بلاده إلى الدفاع عن الديمقراطية.

وقال شتاينماير اليوم الجمعة في برلين” آنذاك تم تحريرنا”. اليوم يتعين أن نحرر أنفسنا بأنفسنا من النازية الجديدة والكراهية والتحريض ومعاداة الأجانب وازدراء الديمقراطية”.

وأشار شتاينماير خلال خطابه بمناسبة إحياء الذكرى السنوية الخامسة والسبعين لانتهاء الحرب العالمية الثانية، إلى المسؤولية الألمانية تجاه أوروبا باعتبارها أحد نتائج التاريخ، مضيفا أن هذه المسؤولية مستمرة حتى في أزمة جائحة كورونا. وبحسب التقديرات، أودت الحرب بحياة ما يتراوح بين 55 مليونا وأكثر من 60 مليون شخص.

وقال شتاينماير إنه عقب التحرر الخارجي في عام 1945 جاء “التحرير الداخلي” عبر معالجة مؤلمة لما حدث، وأضاف: “هذه العقود من الصراع مع تاريخنا كانت عقودا تمكنت فيها الديمقراطية في ألمانيا من النضوج”.

ورفض شتاينماير بشدة إنهاء هذه المعالجة، وقال: “لا نهاية للتذكر. لا خلاص من تاريخنا”، مضيفا أن من يطالب بذلك، فإنه “يقلل من قيمة كل الخير الذي حققناه منذ ذلك الحين – بل وإنه ينكر جوهر ديمقراطيتنا”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق