رياضة

الزحام المروري والكذبة.. تفاصيل واقعة البرازيل والأرجنتين

ظهرت تفاصيل جديدة، لتكشف ماذا حدث فعلا في مباراة الأرجنتين والبرازيل، الأحد، والتي أصبحت حديث العالم بسبب توقفها الغريب.

وكانت السلطات البرازيلية أوقفت عنوة مباراة “كلاسيكو” البرازيل والأرجنتين في ساوباولو، ضمن تصفيات كأس العالم، بعد دقائق من انطلاقها، بسبب مشاركة لاعبين أرجنتينيين قادمين من “دولة حمراء” وهي بريطانيا.

وانتشرت لقطات “لا تصدق”، لاقتحام سلطات الصحة أرضية المباراة، وتدخلها لإيقاف المباراة، ودخولها في شجار مع لاعبي الأرجنتين، قبل أن تتوقف المباراة وسط دهشة اللاعبين.

ماذا حصل؟

الاثنين خرجت للإعلام تفاصيل لما حدث بالفعل، وماذا أدى بالسلطات للتدخل بعد انطلاق المباراة.

الكذبة

البداية كانت من كذبة، جاءت من قبل 4 لاعبين أرجنتينيين، وبتوصية من اتحاد البلاد، بشأن قدومهم من إنجلترا، الدولة التي تحظر البرازيل على القادمين منها الخروج للعامة قبل الحجر لمدة 10 أيام كاملة.

اللاعبون الأربعة، هم لاعبي أستون فيلا، إيميليانو مارتينيز وإيميليانو بوينديا، ولاعبي توتنهام هوتسبر، كريستيان روميرو وجيوفاني لو سيلسو.

هؤلاء الأربعة دخلوا البرازيل قادمين من مباراة سابقة في فنزويلا، ولم يعلنوا أنهم كانوا في إنجلترا قبل فنزويلا بأيام، مع أن الأمر معروف للجميع أنهم لاعبي الدوري الإنجليزي الممتاز.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق