أهم الأحداثاخر الأخبارحصريوطني

السفير التركي بتونس: الإتفاقية التي سينظر فيها البرلمان التونسي قديمة منذ 1991.. وأردوغان لم يطلب من الغنوشي التعجيل بالموافقة عليها

أكد السفير التركي بتونس رفيق علي أوننار في حوار مع اذاعة تونس الدولية الناطقة بالفرنسية rtci،  أن الإتفاقية التي سينظر فيها البرلمان التونسي بين الدولة التونسية والدولة التركية ليست اتفاقية جديدة بل هي تحيين لاتفاقية سارية المفعول منذ سنة 1991

ونفى أوننار قطعيا أن يكون الرئيس التركي رجب طيب اردوغان قد طلب من رئيس البرلمان التونسي راشد الغنوشي التعجيل بالموافقة عليها من مجلس نواب الشعب معتبرا  أن هذا مناف للحقيقة وللمنطق لأن الرئيس لا يمكن أن يطلب من تونس المصادفة على اتفاقية لم تعرض بعد على برلمان بلاده ولم يتم الموافقة عليها بعد، مذكرا أن البرلمان التركي لم يدرج في رزنامة أعماله الإتفاقية بين تونس وتركيا بعد وأن الموافقة عليها من البرلمان التونسي يمكن أن يكون محفزا لإدراجها.

وشدد السفير التركي على أن الإتفاقية لا تتضمن امتيازات استثنائية للمستثمرين الأتراك أو التونسيين.

وفي سؤال حول فرضية تمكين المواطنين والمستثمرين الأتراك من تملك أراضي فلاحية أو عقارات في تونس مثلما هو مسموح للأجانب تملك عقارات في تركيا، أشار اوننا إلى أن تملك العقارات يخضع دائما لقيود وأن الإتفاقية ليس فيها ما هو مناقض لمجلة الإستثمارات في تونس والتسهيلات التي تتضمنها.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق