أهم الأحداثاخر الأخباردولي

الصين تتهم شخصين كنديين محتجزين بالتجسس

اتهمت الصين رسميا شخصين كنديين بالتجسس، بعد احتجازهما لأكثر من عامين، طبقا لما ذكره ممثلو إدعاء صينيون اليوم الجمعة. وكان قد تم إلقاء القبض على الدبلوماسي السابق، مايكل كوفريج ورجل الأعمال، مايكل سبافور في ديسمبر 2018، فيما ينظر إليها على نطاق واسع على أنها خطوة انتقامية، بعد أن ألقت كندا القبض على المسؤولة التنفيذية بشركة “هواوي”، مينج وانتشو، بناء على طلب من الولايات المتحدة. 

وذكرت إشعارات، صدرت على الموقع الالكتروني لمحكمة الشعب العليا اليوم الجمعة أن كوفريج يشتبه بأنه كان يتجسس على أسرار الدولة و”الاستخبارات” ويشتبه بأن سبافور كان يتجسس على أسرار الدولة أيضا ويقدمها بشكل غير شرعي لقوى في الخارج”.

وبينما تم السماح لمسؤولين كنديين بإجراء زيارات قنصلية منتظمة لكوفريج وسبافور، لم يتسن للرجلين الوصول إلى محامين أو أفراد أسرتيهما منذ اعتقالهما.

وتتهم السلطات الأمريكية مينج، وهواوي، وشركة بيع معدات الاتصالات “سكاي كوم” الفرعية بأمريكا بارتكاب عمليات احتيال مصرفي وإلكتروني والتآمر لغسل الأموال. وترتبط الاتهامات بانتهاكات محتملة للعقوبات الأمريكية المفروضة على إيران. وكانت المحكمة العليا لكولومبيا البريطانية قد ذكرت أن مينج يمكن تسليمها إلى الولايات المتحدة، نظرا لأن الاتهامات ضدها تعتبر جريمة في كندا.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق