أهم الأحداثاخر الأخبارحصريوطني

القاضية عفاف النحالي: تمت تنحية وكيل الجمهورية السابق رغم كفاءته وتعيين آخر دون تناظر

أكدت القاضية عفاف النحالي  أن موجة الامتعاض الأخيرة من الحركة القضائية صدر حتى عن قضاة غير معنيين بها لأن المسألة تمس من الأمان الوظيفي للقاضي، وذلك بسبب خلط المجلس الأعلى للقضاء بين التأديب والحركة عبر تجريد بعض القضاة من خططهم دون تقييم شفاف وموضوعي لأدائهم كشكل من العقوبة اتخذت بناء على بعض الوشايات والإشاعات في حين أن التطبيق السليم للمعايير التي أعلن عنها مجلس القضاء العدلي مسبقا يقتضي أن يتم التجريد بعد صدور عقوبة تأديبية.

وأوضحت القاضية عفاف النحالي في تصريح لـ “الرأي العام”  أن الحركة القضائية الأخيرة تضمنت أيضا تعيين قضاة بمناصب عليا دون إعلان عن الشغورات بها ودون احترام لمبدأ التناظر بين القضاة على غرار تسمية وكيل الجمهورية لدى المحكمة الابتدائية بتونس بعد تنحية وكيل الجمهورية السابق رغم أن المعايير المعلن عنها من المجلس لا تسمح بذلك باعتبار أنه متحصل على علامات ايجابية جدا بمناسبة تقييمه من رؤسائهورغم تنحيته خلافا للمعايير المعلن عنها فإنه لم يعلن عن هذا الشغور وبالتالي لم يتناظر القضاة على هذه الخطة بل تمت التسمية بها دون طلب رغم حساسية هذه الخطة التي تستوجب استعدادا استثنائيا من القاضي يعبر عنه بالترشح لها، على حد قولها.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق