أهم الأحداث

القمودي: هناك سوء تصرّف وحوكمة وتسييس كبير للمؤسسات العمومية

قال بدر الدين القمودي رئيس لجنة الإصلاح الإداري ومكافحة الفساد في البرلمان إن هناك سوء تصرّف وسوء حوكمة وتسييس كبير للمؤسسات العمومية. 

وأوضح القمودي أن شبح الإفلاس بعد أزمة كورونا أصبح يهدد فعلا هذه المؤسسات، وهي مؤسسات تعاني من أزمة حوكمة مضيفا “لو نسلط الضوء على الصفقات العمومية سنجد فضائح كبرى”.
وقال القمودي إنه عاين صفقات عمومية مؤخرا، في قطاع يورد وينفذ صفقة عمومية مضيفا أنه اكتشف أن طلب العروض يختلف عن عقد الصفقة التي تعقدها وكالة الموانئ وتجهيزات الصيد البحري، وأضاف القمودي أن التجهيزات الموردة لا علاقة لها بالصفقة وبطلب العروض وهي التجهيزات ليسوا بحاجة إليها، حسب تعبيره.
وقال القمودي “مثل هذه الإخلالات تخدم مصالح أطراف معينة، وتتسبب في انهيار المؤسسات العمومية، والإخلالات في الصفقات تسبب ثقلا ماليا كبيرا على المجموعة الوطنية”.
كما اعتبر بدر الدين القمودي أن إبرام الصفقات مع القطاع الخاص لنقل الفسفاط بكلفة أكبر ومع أضرار في البنية التحتية وفي الطرقات يحيل إلى إخلالات في الصفقات العمومية، وسوء حوكمة مضيفا أن “تداعيات عدم نقل الفسفاط تسببت في خسائر كبرى”.
واعتبر رئيس لجنة الإصلاح الإداري ومكافحة الفساد في البرلمان أن الحوار الحالي الذي أسماه “مسرحية بيت الحكمة”، أثار استياء النواب بسبب اقصائهم من المشاورات الحاصلة بين الحكومة والمنظمات الوطنية والتي تتطلب حضور الجانب التشريعي والنواب أيضا، حسب تعبيره.
وأضاف القمودي أن هناك سوء تصرف وتسييس كبير للمؤسسات العمومية، حيث أن هناك اتفاقية صادق عليها مجلس النواب لفادئدة الصوناد وتحسين مياه الشرب في المناطق الداخلية، ولكن تم تحويل الأموال التي صادق عليها البرلمان إلى مصاريف أخرى، حسب قوله.
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق