اخر الأخباررياضة

المنتخب التونسي يتصدر المجموعة الثانية بالعلامة الكاملة

حقق المنتخب التونسي لكرة القدم فوزه الثالث على التوالي ضمن الدور الثاني من تصفيات مونديال 2022 بتغلبه على نظيره الموريتاني بثلاثية نظيفة في المباراة التي دارت بينهما مساء الخميس بملعب حمادي العقربي برادس في اطار الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الثانية.
وجاءت اهداف المنتخب التونسي بفضل الياس السخيري (15) ووهبي الخزري (43) وسيف الدين الجزيري (88).
ورفع المنتخب التونسي رصيده بهذا الفوز الى 9 نقاط معززا صدارته للمجموعة الثانية بالعلامة الكاملة بثلاثة انتصارات متتالية مسجلا 8 اهداف ومحافظا على عذارة شباكه.
وحاول المنتخب التونسي تكريس اسبقية الارقام والميدان في مواجهته امام نظيره الموريتاني وكشفت الاختيارات التكتيكية للمدرب منذر الكبير عن نزعة هجومية من خلال التعويل على طريقة 4-3-1-2 من اجل الضغط على المنافس واجباره على ارتكاب الاخطاء عبر الاستفادة من المعاضدة الهجومية للظهيرين وجدي كشريدة وعلي معلول مع التعويل على سعد بقير في صناعة اللعب والتمهيد لنعيم السليتي وانيس بن سليمان ووهبي الخزري.
وقد افرزت هذه الطريقة التي كانت يغذيها الضغط العالي الذي اعتمده لاعبو المنتخب التونسي عبر ثنائي الارتكاز الياس السخيري وعيسى العيدوني سيطرة ميدانية واضحة من خلال كسب الحوارات الثنائية في منطقة الوسط واخذ زمام المبادرة الهجومية. وترجم زملاء ديلان برون تفوقهم بهدف مبكر منذ الدقيقة 15 حمل توقيع الياس السخيري من تصويبة قوية من خارج المنطقة باغتت الحارس الموريتاني في سيناريو منطقي لمجريات اللقاء بالنظر لافضلية المنتخب التونسي.


وعزز الهدف الاول ثقة اللاعبين في امكانياتهم وتابعوا سيطرتهم التي اثمرت هدفا ثانيا قبل انتهاء الشوط الاول بدقيقتين بعد عملية هجومية منسقة على الجهة اليمنى عبر نعيم السليتي الذي مرر عرضية متقنة في اتجاه وهبي الخزري لم يجد مهاجم سانت ايتيان صعوبة في ايداعها داخل الشباك الموريتانية منهيا الفترة الاولى على اسبقية مريحة لمنتخب  نسور قرطاج .
ولم يتغير المشهد العام للمباراة خلال الشوط الثاني حيث واصل المنتخب التونسي تفوقه ونجح في خلق عدة فرص سانحة للتهديف ابرزها تلك التي اتيحت لانيس بن سليمان في الدقيقة 55 اثر تمهيد من عيسى العيدوني الا ان الكرة مرت فوق المرمى ولوجدي كشريدة عندما سدد بقوة بجانب القائم.
وسمحت الاسبقية المريحة للمدرب الوطني منذر الكبير بالقيام بتغييرات لمنح بعض العناصر الاساسية قسطا من الراحة قبل مواجهة الاحد القادم في نواكشوط على غرار اقحام سيف الدين الجزيري مكان وهبي الخزري وفخر الدين بن يوسف بدلا عن نعيم السليتي في الهجوم ومنتصر الطالبي عوضا عن ياسين مرياح في الدفاع. ولم تمس هذه التغييرات من سيطرة المنتخب التونسي التي توجت بهدف ثالث حمل بامضاء سيف الدين الجزيري في الدقيقة 88.
وكان منتخب غينيا الاستوائية قد فاز في وقت سابق على منتخب زامبيا بهدفين دون رد لحساب المجموعة ذاتها رافعا رصيده الى 6 نقاط في المركز الثاني فيما تجمد رصيد المنتخب الزامبي عند 3 نقاط في المركز الثالث والمنتخب الموريتاني بلا رصيد في المركز الاخير.
ويلاقي المنتخب التونسي في الجولة الرابعة المنتخب الموريتاني مجددا الاحد القادم في نواكشوط بينما يستضيف المنتخب الزامبي في نفس اليوم منتخب غينيا الاستوائية في لوزاكا يوم الاحد.

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق