أهم الأحداثاخر الأخباركوروناوطني

النائب حياة عمري تدعو رئيس الحكومة الى تفعيل مبادرة التصريح لتصنيع حاجيات المستشفيات المقترحة من قبل كفاءات تونسية

دعت نائب رئيس لجنة الصحة والشؤون الاجتماعية بمجلس نواب الشعب، حياة عمري، اليوم الخميس، رئيس الحكومة هشام المشيشي، إلى تفعيل المبادرة المقترحة من قبل بعض الكفاءات التونسية، والمتمثلة في منح فرصة للتصنيع لفائدة قطاع الصحة لتوفير حاجيات المستشفيات في القطاعين العام والخاص في إطار مجابهة الكوفيد-19.

كما حثت عمري، في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء،  على استعجال النظر في هذا المقترح الذي تقدم به سابقا وزير التعليم العالي والبحث العلمي الأسبق، سليم شورى إلى رئيس الحكومة السابق، في اطار تثمين الكفاءات التونسية، والانكباب على ايجاد الحلول العاجلة والاستراتيجة لمجابهة وباء كورونا المستجد، مقترحا إحداث « خلية تنسيق برئاسة الحكومة لدعم البحث والابتكار والمبادرة والتصنيع »، استجابة لمتطلبات قطاع الصحة العاجلة في مجابهة وباء الكوفيد-19.

وأكدت النائب عمري أن الكفاءات التونسية قادرة على تصنيع حاجيات المستشفيات من أسرة انعاش ومستلزمات الوقاية اللازمة للإطار الطبي وشبه الطبي، دون الإلتجاء إلى الإستيراد من الخارج، في ظل سرعة انتشار الفيروس، وارتفاع عدد الاصابات نتيجة لنقص المستلزمات الطبية.

وتتولى خلية دعم البحث، حسب مقترح شورى، التنسيق والإشراف على كل مشاريع البحث والابتكار والمبادرة والتصنيع، لمعاضدة مجهودات وزارة الصحة في التصدي للجائحة، وذلك على الصعيدين المحلي والوطني، عبر وضع برنامج متكامل لإحكام التنسيق بين المتدخلين من القطاعين العام والخاص، وتفعيل وتسريع مسارات نقل التكنولوجيا، والآليات الداعمة لها.

وتساءلت عمري ” عن أسباب تعطل إنجاز المبادرة المذكورة، وتوفير التمويل اللازم لها، سيما أن رئيس الحكومة الحالي قد صادق عليها منذ بداية شهر اكتوبر الماضي، بما من شأنه أن يحقق الاكتفاء المحلي للمستشفيات العمومية والخاصة، ويفتح المجال للتصدير خارج حدود الوطن في ظل شح السوق الاوروبية بمثل هذه المواد، والاضطرار إلى اللجوء إلى السوق الآسيوية “.

واعتبرت عمري، أن الكفاءات التونسية في حاجة لتثمين هذه المبادرة التي تعود بالفائدة على المصلحة الوطنية، وإلى حلولها الابتكارية ذات الصبغة العلمية، والتي تغطي مجمل الأبعاد الاساسية للجائحة، سيما أنها أثبتت قدرتها على إمتلاك زمام المبادرة، وروح الإبداع، عبر إنتاج ابتكارات تكنولوجية عديدة، على غرار الروبوتات، والتطبيقات الإعلامية، علاوة على تطوير الخدمات المتجددة، والصناعات الجديدة كأدوات الوقاية وآلات التنفس الاصطناعي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق