أهم الأحداثاخر الأخبارحصريوطني

النائب فريدة العبيدي للرأي العام: البرلمان أدى واجبه حيال المعطلين وعلى الشعب أن يحكم على من يعطل القانون والدستور

قالت النائب في مجلس نواب الشعب ( المعطّل ) فريدة العبيدي أن البرلمان أدى واجبه حيال المعطلين عن العمل ممن طالت بطالتهم ، و على الشعب أن يحكم على من يعطّل القوانين ,

وقالت في تصريح للرأي العام  بالنسبة لتنفيذ القانون عدد 38 المتعلق بتشغيل الذين طالت بطالتهم 10 سنوات فما فوق ، هذا القانون يلزم الدولة بعد مصادقة مجلس نواب الشعب، و بعد ختمه من رئيس الجمهورية و الحديث و القول بأنه قانون وهمي لا يستقيم لأن له علاقة باستمرارية الدولة ، وهو شريك في القرار من جهة ، ويتحمل مسؤولية ختمه و تنفيذه الآن . إذ أن واجب رئيس الدولة و رئيس الحكومة يتمثل في تنفيذ قوانين الدولة .

وأردفت ، هذا القانون نوقش طويلا و أخذ حقه في نقاشات معمقة، و عملت على تنفيذه الحكومة السابقة ووزيرة الوظيفة العمومية عملت على أوامر ترتيبية لهذا القانون و تنفيذه على مراحل ورصد اعتمادات مالية له أي متعلقة بهذا القانون، و مضان توفير هذه الاعتمادات المالية في المراحل اللاحقة و بالتالي لا يمكن التنصل من مقتضيات القانون عدد 38 لأن المعطلين عن العمل و الذين طالت بطالتهم أكثر من 10 سنوات يجب على الدولة توفير ضمانات العيش الكريم لهم ولكل العاطلين .

و استدركت ” صحيح أنه لا يمكن استيعابهم دفعة واحدة و لكن كما أشار القانون و رتّبت له الحكومة السابقة سيقع استيعابهم على مراحل، ولذلك عندما يتم الرد على قانون ختم ونشر بأنه أوهام لا يمكن الرد عليه سوى بأنه قلة شعور بالمسؤولية وتنصل الدولة من مسؤولياتها و تجاوز لقوانينها ونواميسها و استمراريتها ، ولا يمكن التلاعب بالمعطلين عن العمل لا سيما بعد انجاز هذا القانون .

و أكدت على أن مجلس نواب الشعب قام بدوره وواجبه حيال المعطلين وليتأكدوا هم و بقية المعطلين و الشعب التونسي عامة من يعطّل توظيفهم ومن يخرق القانون الذي صادق عليه 159 نائبا ,

وأشارت إلى أن رئيسة الحكومة القائمة الآن ووزير التشغيل  قالا في مناسبتين مختلفتين  أن ملف العاطلين عن العمل و الذين يشملهم القانون عدد 38 هو على طاولة النقاش و سيحظى بالأولوية و سيكون مبرمجا في الميزانية التكميلية لسنة 2021 ,

جدّدت التأكيد على وجود تنصل من المسؤولية وتلاعب و احتيال على حقوق المعطلين وهذا لا يليق بدولة ومؤسسات منتخبة .

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق