وطني

الوكالة التونسية للتكوين المهني تعلن عن انطلاق البرنامج التكويني في مجال « النجاعة الطاقية الصناعية »

أكد المدير العام للوكالة التونسية للتكوين المهني خالد بن يحي ،الاربعاء، أن الوكالة تنطلق ابتداء من شهر أفريل القادم في تكوين نحو20 متربص من خريجي التعليم العالي والتكوين المهني والمهنيين في مجال ” النجاعة الطاقية الصناعية “.

وأضاف خالد بن يحي في تصريح اعلامي على هامش ندوة حول          ” القيس والنجاعة الطاقية ” أن برنامج التكوين هذا سيمتد على شهرين ويهدف بالأساس الى تطوير المهن في مختلف المجالات خاصة الصناعية والطاقية منها فضلا عن تقريب التكوين للمهنيين لانتاج مهارات قادرة على تلبية احتياجات سوق الشغل.

وأشار  الى أن التكوين في مجال النجاعة الطاقية سيقلص من احتياجات المهنيين الصناعيين وترشيد استهلاك الطاقة خاصة في ظل ما تشهده تونس اليوم من عجز طاقي حسب تقديره.

من جهتها أبرزت رئيسة مشروع منصة التميز في النجاعة الطاقية الذي يندرج ضمنه هذا البرنامج التكويني التخصصي ألفة فرج أن الاعتمادات المرصودة لهذا المشروع الذي انطلق منذ أواخر سنة 2018 تقدر ب 700 ألف دينار.
وأشارت إلى أن هذا التكوين المتخصص من شأنه أن يساعد كل من طالبي الشغل من خريجي التكوين المهني والتعليم العالي من الحصول على الأدوات التي تمكنهم من التشغيل كما يساهم هذا التكوين في الاستجابة لاحتياجات السوق من هذا التخصص.
من جهته لفت مدير عام شركة خاصة في مجال الالكترونيك بالمناسبة الى ان هذه الندوة تشكل فرصة لتقريب احتياجات الاطراف المعنية من صناعيين وأصحاب شركات وطالبي الشغل ومراكز التكوين من عروض الشغل وطلباته ومتطلبات سوق الشغل مشددا على أن تونس تحتاج اليوم في المجال الاقتصادي الى الشراكة بين الصناعيين وأصحاب الشركات ومجال التكوين المهني التخصصي.
وقال إن المتكونين سيساهمون بعد فترة التكوين في تقديم الاضافة في قطاع الطاقة باعتبار أهمية هذا القطاع وحيويته.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق