أهم الأحداثاخر الأخباراقتصاددوليكورونا

الولايات المتحدة تدرس تقديم مساعدات إضافية على خلفية جائحة كوفيد-19

أعلن وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوتشين الثلاثاء أنّ إدارة الرئيس دونالد ترامب تفكر في خطوات إضافية لتقديم مساعدات للشركات والموظفين المتضررين من جهود احتواء جائحة كوفيد-19.

وقال منوتشين إنّ “الحجم الهائل من التمويل” الذي وافق عليه الكونغرس يساهم في دعم الاقتصاد المتوقع أن يتحسن في النصف الثاني من العام الحالي.

وقال في شهادة سيدلي بها امام لجنة الخدمات المالية في مجلس النواب إنّ أي مساعدات إضافية “ستكون موجهة لصناعات محددة تضررت بشدة بفعل الجائحة مع التركيز على الوظائف وإعادة كل الموظفين الأميركيين الذين فقدوا وظائفهم بدون خطأ من طرفهم إلى أعمالهم”.

ومن المقرر أن يمثل منوتشين مع رئيس الاحتياطي الفدرالي جيروم باول أمام اللجنة لمناقشة حزمة المحفزات الاقتصادية التي قدمها قانون كيرز الذي وافق عليه الكونغرس في نهاية آذار/مارس الفائت، والذي يتضمن تسهيلات للحصول على قروض للشركات الكبيرة ونظام الشيكات المدفوعة للشركات الصغيرة.

وفي تصريحاته المعدة مسبقا، أكّد باول أنّ احتواء الفيروس واستعادة الثقة عاملان رئيسيان لتعافي الاقتصاد “بالإضافة للإجراءات التي يتم اتخاذها على كافة مستويات الحكومة لتوفير الإغاثة ودعم التعافي لأطول فترة مطلوبة”.

وقال منوتشين إنّ الادارة ستبدأ قريبا “مناقشة تشريع إغاثة إضافي. نتطلع للعمل مع الكونغرس على مستوى الحزبين في تموز/يوليو على أي تشريع إضافي قد يكون ضروريا”.

وأكد الوزير أن البيانات تظهر أن الدعم الذي تم تقديمه ساعد في إحداث تعافٍ، عبر تأمين 2,5 مليون وظيفة في ماي.وصرّح “فيما لا يزال معدل البطالة مرتفعا في شكل تاريخي، نرى مؤشرات إضافية الى أن الظروف ستتحسن في شكل كبير في الربعين الثالث والرابع لهذا العام”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق