أهم الأحداثاخر الأخبار

اليونان منزعجة من عدم دعوتها إلى مؤتمر برلين

أبدت اليونان انزعاجًا بسبب عدم تلقيها دعوة من ألمانيا لحضور مؤتمر برلين حول ليبيا، المزمع انعقاده في 19 جانفي  الجاري.

جاء ذلك في تصريحات لوزير الخارجية اليوناني نيكولاس دندياس، الخميس، خلال مؤتمر صحفي مع نظيره المغربي ناصر بوريطة، على هامش زيارته للمغرب.

دندياس، قال إن بلاده تدعم جميع الجهود الرامية إلى إحلال السلام والاستقرار في ليبيا.

واعتبر أن المحادثات التي جرت في موسكو الإثنين حول الملف الليبي، فشلت في توقيع اتفاق.

وتابع: “نأمل أن يتحقق المزيد في برلين.. وبجانب ذلك، لا نستطيع أن نفهم لماذا اليونان ليست جزءًا من هذه العملية”.

واستدرك: “الأكثر من ذلك، لا نستطيع أن نفهم لماذا لم يُدعَ المغرب إلى برلين بعد الأعمال الهامة التي قام بها”.

من جهة أخرى، صدرت انتقادات في أثينا بسبب عدم وجود اليونان ضمن البلدان التي دعتها الحكومة الألمانية لحضور مؤتمر برلين.

وقالت أحزاب سياسية معارضة إن حكومة أثينا تتحمل مسؤولية عدم مشاركة اليونان في “عملية حرجة تتعلق بحقوقها السيادية”.

النائبة عن حزب “الديمقراطية الجديدة” دورا باكويانيس، قالت في تصريحات لها إن مؤتمر برلين يهم اليونان بطريقة مباشرة.

باكويانيس، التي شغلت سابقًا منصب وزيرة الخارجية، أشارت إلى أن ألمانيا لا يمكنها إبقاء اليونان خارج المؤتمر من أجل مصالحها الخاصة.

وكان المتحدث باسم الحكومة اليونانية ستيليوس بيتساس، قال إن أثينا قدمت طلبًا للمشاركة في مؤتمر برلين، عقب الإعلان عنه.

وفي محاولة للتوصل إلى حل سياسي للنزاع الليبي، تستضيف برلين، الأحد المقبل، قمة دعت إليها كلا من رئيس حكومة الوفاق فائز السراج وخليفة حفتر و11 دولة أخرى، هي: الولايات المتحدة، بريطانيا، روسيا، فرنسا، الصين، تركيا، إيطاليا، الإمارات، مصر، الجزائر، الكونغو.

وتشن قوات خليفة حفتر، منذ 4 أفريل الماضي، هجومًا للسيطرة على طرابلس، مقر الحكومة الشرعية، ما أجهض جهودًا كانت تبذلها الأمم المتحدة لعقد مؤتمر حوار بين الليبيين

لمزيد من الأخبار إشترك في الصفحة الرسمية لـ "الرأي العام" على الفايسبوك
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق