اخر الأخبار

انتهاء المناورات البحرية التونسية الافريقية الأمريكية المشتركة

انتهت صباح اليوم الجمعة، المناورات العسكرية البحرية التونسية الافريقية الامركية المشترك ” فينيكس اكسبريس 21″ في نسخته السادسة عشرة الذي إحتضنته تونس من 16 إلى 28 ماي الجاري، في إطار الشراكة مع القيادة الأمريكية ” أفريكوم ” بحضور سفير الولايات المتحدة الأمريكية بتونس، دونالد بلوم وممثلي جيوش البلدان الشقيقة والصديقة.
وقال وزير الدفاع الوطني، إبراهيم البرتاجي في كلمة بالمناسبة، أنّ إحتضان تونس لهذا التمرين، ” نابع من إيمانها الرّاسخ بأهمية أمن البحر الأبيض المتوسّط واستقراره، باعتباره مثّل على مرّ التاريخ، جسرًا للتواصل بين الشعوب والحضارات والثقافات المتنوّعة ”

ونوه بأهمية المشاركة في مثل هذه التمارين التي تعكس المستوى العملياتي الذي بلغته القوات المسلحة عموما، من خلال تبادل الخبرات والتجارب بين جيوش البلدان الشقيقة والصديقة “.
وقال إن هذا التمرين حقق الأهداف المنشودة وهي الرفع من القدرات الإستراتيجية والعملياتية والتكتيكية للبحريات المشاركة وتوطيد أواصر الصداقة بين العسكريين، معبرًا عن  استعداد تونس لتوفير كل الإمكانيات المتاحة والتسهيلات لاحتضان هذا التمرين في نسخته القادمة وجميع الأنشطة المشتركة مع شركائها، على قاعدة الثقة والاحترام المتبادل .
كما نوه  السفير الأمريكي بالنتائج التي حقّقها هذا التمرين، مشيدا بالشراكة الإستثنائية القائمة بين تونس وبلاده في مجال الأمن البحري، خاصة وأنّ رفع التحديات الأمنيّة يستوجب عملا جماعيا، بإعتبار أنه لا يمكن لأيّ بلد أن يتصدى للإرهاب والتهريب والهجرة غير الشرعية بمفرده، مؤكّدًا أن  إحتضان تونس لهذا التمرين هو رمز لريادتها المتنامية في مجال التعاون الدفاعي الإقليمي ، حسب بلاغ صادر عن وزارة الدفاع.
يُذكر أنه تم يوم ثلاثاء 18 ماي 2021 بالعاصمة، الإعلان رسميا عن افتتاح التمرين البحري متعدد الأطراف  فينيكس اكسبريس21″ الذي استضافته تونس من 16 إلى 28 ماي، بالقاعدة البحرية ببنزرت وحلق الوادي وبعرض السواحل الشمالية للبلاد التونسية، وبمشاركة 11 دولة.
ويهدف هذا التمرين البحري الذي يندرج في إطار الشراكة مع القيادة الأمريكية لإفريقيا، إلى تدريب البحريات المشاركة على قيادة وتنفيذ عمليات بحرية مشتركة لمقاومة الأنشطة غير المشروعة بالبحر.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق