أهم الأحداثاخر الأخبارتقارير

ايران تتوعد الامريكيين برد قاس بعد مقتل الجنرال قاسم سليماني في العراق

حذّر وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف من أنّ مقتل قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الجنرال قاسم سليماني، الذي اغتيل في غارة أميركية في بغداد فجر الجمعة بأمر من الرئيس دونالد ترامب، يمثّل “تصعيداً خطيراً للغاية ومتهوّر”.

وقال ظريف في تغريدة على تويتر إنّ “عمل الإرهاب الدولي الذي قامت به الولايات المتحدة باستهداف واغتيال الجنرال سليماني – القوة الأكثر فعالية في محاربة داعش (تنظيم الدولة الإسلامية) ، وجبهة النصرة، وتنظيم القاعدة وسواها – هو تصعيد خطير للغاية وطائش”.

وتوعد المرشد في إيران علي خامنئي “بانتقام قاس” بعد مقتل قاسم سليماني، وأعلن الحداد الوطني لثلاثة أيام في البلاد.

وقال خامنئي في تغريدة على تويتر إن “السنوات التي قضاها في أمل الشهادة في سبيل الله، قد ارتقت في نهاية المطاف بقاسم سليماني العزيز الى هذه الدرجة الرفيعة”، مؤكدا “إن شاء الله لن يتوقف عمله وطريقه هنا وانتقام قاس ينتظر المجرمين الذين لطخت أيديهم بدمائه ودماء الشهداء الآخرين”.

وأضاف أنّ “الولايات المتحدة تتحمّل مسؤولية كل عواقب مغامرتها المارقة”.

وتجمّع عشرات العراقيين الذين يشاركون منذ أكثر من ثلاثة أشهر في حركة الاحتجاج ضد السلطات العراقية والنفوذ الإيراني في بلادهم، صباح الجمعة في ساحة التحرير في وسط بغداد، وهم يغنون ويرقصون بعد انتشار خبر مقتل القائد العسكري الإيراني قاسم سليماني.

وقال أحدهم لوكالة فرانس برس “يا قاسم سليماني، هذا نصر رباني”، و”حوبة دماء الشهداء”. وقتل خلال الاحتجاجات 460 شخصا وأصيب 25 ألف آخرون بجروح.

ودمرت الصواريخ عربتين في المطار مما أدى إلى مقتل وجرح العديد من الأشخاص.

لمزيد من الأخبار إشترك في الصفحة الرسمية لـ "الرأي العام" على الفايسبوك
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق