أهم الأحداثاخر الأخباردولي

برلماني فرنسي: على باريس التزام الحياد بشأن “قره باغ” المحتل

دعا جان لوك ريتزر، النائب عن حزب “الجمهوريون” الذي يمثّل يمين الوسط في فرنسا، سلطات بلاده إلى التزام الحياد بشأن قضية إقليم “قره باغ” الأذربيجاني المحتل من قبل أرمينيا.
وفي رسالة إلى نواب البرلمان الفرنسي، الأربعاء، قال ريتزر إن أرمينيا تحتل 7 مناطق أذربيجانية بجانب إقليم “قره باغ”، منذ عام 1994.
وأوضح البرلماني الفرنسي أن وحدة الأراضي الأذربيجانية منتهكة منذ 1994 وأن لمجلس الأمن الدولي 4 قرارات تدين هذا الاحتلال.
وشدّد على ضرورة أن تلتزم فرنسا الحياد في قضية “قره باغ”، باعتبارها رئيسة مشاركة في مجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا.
وأشار إلى أن فرنسا ستكون متناقضة في قضايا دولية عديدة إذا انحازت لأحد البلدين.
وأكّد أن قضية “قره باغ” يجب أن تحل وفقًا للقانون الدولي وقرارات مجلس الأمن الدولي.
وردًا على هجوم عسكري أرميني على مناطق أذربيجانية مأهولة بالسكان، في 27 سبتمبر الماضي، بدأت أذربيجان في ذلك اليوم عملية لتحرير أراضيها، وتمكنت من استعادة السيطرة على 4 مدن و3 بلدات و170 قرية.

وتحتل أرمينيا، نحو 20 بالمئة من الأراضي الأذربيجانية، وتضم إقليم “قره باغ” و5 محافظات أخرى غربي البلاد، إضافة إلى أجزاء واسعة من محافظتي “آغدام” و”فضولي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق