أهم الأحداثاخر الأخباروطني

برهان بسيس: قيس سعيد إكتفى بالمراوغة عن طريق التهويم النظري واهداء فرنسا نصف تصريح للتلهية والارضاء

علق الإعلامي والمحلل السياسي برهان بسيس على الندوة الصحفية المشتركة التي جمعت رئيس الجمهورية قيس سعيد أمس بالرئيس الفرنسي ماكرون في باريس.

وإنتقد بسيس ضبابية الموقف التونسي في الصراع الدائر في ليبيا مشيرا إلى أن رئيس الجمهورية قيس سعيد قام بالمراوغة وأهدى نصف تصريح لفرنسا حول الشرعية الإنتخابية لحكومة الوفاق الليبية والمشروعية المؤقتة، وفق تعبيره.

وكتب بسيس في تدوينة على حسابه الشخصي على موقع فايسبوك:

” الرئيس سعيد من باريس يقترح على الليبيين دستورا تضعه القبائل الليبية مستشهدا بتجربة مؤتمر القبائل الأفغانية اللوياجورڨا، هروب تنظيري من الضغط الفرنسي الواضح على تونس لاقتلاع موقف معادي لتحالف حكومة الوفاق وتركيا، حيث لم يتردد الرئيس الفرنسي ماكرون في انتقاد الدور التركي في ليبيا بكل وضوح في حضور الرئيس التونسي، اكتفي الرئيس بالمراوغة عن طريق التهويم النظري واهداء فرنسا نصف تصريح للتلهية والارضاء مستعملا غرامه النظري الوليد هذه المدة المتمركز حول جدل الشرعية والمشروعية، مقرا لحكومة طرابلس شرعية دولية لكنها مؤقتة بلا مشروعية…..
قد ينجح الرئيس ومعه تونس في النجاة من الضغط الفرنسي لكن لن يكون لنا نفس هامش المناورة بعد أيام حين ستوجه لنا جامعة الدول العربية دعوة لحضور اجتماع وزراء الخارجية العرب لنقاش الورقة المصرية حول ليبيا….. حينها لن يكون أمامنا مساحة كبيرة للتهويم في جدل الشرعية والمشروعية وسيكون أمامنا ان نختار….. امّا هؤلاء… او اولائك….
لا أعرف فعلا الي أي مدى سينجح الرئيس سعيد في الصرف من رصيد التأمل في الاشكال الفلسفي حول العلاقة بين الشرعية والمشروعية لتصريف قضايا تونس الداخلية والخارجية……”.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق