أهم الأحداث

بعد أسترازينيكا.. شبهات “تجلطات الدم” تحوم حول جونسون اند جونسون

أعلنت هيئة تنظيم الأدوية الأوروبية، اليوم الجمعة، أنها تدرس إصابات بتجلط الدم بعد أخذ لقاح جونسون آند جونسون، مشيرة إلى تسجيل 4 حالات بينها وفاة واحدة. وذكرت الهيئة أن لجنتها الخاصة بالسلامة “بدأت تدرس تقارير للتحقق من حالات تجلط الدم بعد أخذ اللقاح”. وأضافت أن ثلاث حالات سجلت في الولايات المتحدة ورابعة خلال تجارب سريرية في موقع لم يحدد. وأجاز الاتحاد الأوروبي استخدام اللقاح لكنه لم يبدأ التطعيم به.

وقالت الوكالة: “تم الإبلاغ بعد التطعيم بلقاح جونسون (اسم الفرع الأوروبي للعملاق الأمريكي)، عن 4 حالات خطيرة من الجلطات غير العادية المرتبطة بمستويات منخفضة من الصفائح الدموية”. وأجازت الهيئة الأوروبية لقاح جونسون آند حونسون، ومن المقرر أن يبدأ إعطاؤه في دول الاتحاد الأوروبي في أبريل الحالي. وجاء هذا الإعلان في الوقت الذي قامت فيه الهيئة التي تتخذ من أمستردام مقراً بدراسة حالات جلطات دموية لدى أشخاص تلقوا لقاح أسترازينيكا. وأقرّت الهيئة بأنه يجب اعتبار التجلطات الدموية آثاراً جانبية للقاح، وإن كانت نادرة.

يذكر أن كلاً من لقاحي “جونسون آند جونسون” و”أسترازينيكا” لمكافحة فيروس كورونا يستخدمان فيروسات غدية كناقل.

الحرة

 

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق