أهم الأحداثاخر الأخبارتقاريردولي

بمناسبة مرور ربع قرن على مجزرة سربرنيتسا.. أردوغان يتعهد بملاحقة مرتكبي جرائم الإبادة في البوسنة

حذّر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان -اليوم السبت- من مغبة التهاون إزاء الخطابات التي تؤجج معاداة الإسلام وتدعم كراهية الأجانب في الغرب، ويأتي ذلك بينما تحيي البوسنة والهرسك الذكرى 25 لمذبحة سربرنيتسا التي ارتكبتها القوات الصربية بحق آلاف المسلمين.

ففي كلمة مصورة شارك من خلالها في إحياء ذكرى المذبحة التي أُعدم فيها 8 آلاف من مسلمي البوسنة والهرسك على يد الصرب في جويلية 1995، قال أردوغان إن التهاون مع تلك الخطابات مصدر قلق كبير للمستقبل.وأضاف أنه يجب عدم السماح للاختلافات الفكرية والعرقية والثقافية والمذهبية بأن تكون سببا للعداء بين البشر. وتعهد بملاحقة مرتكبي الجرائم والمجازر بحق مسلمي البوسنة، والوقوف مع أهالي الضحايا في البحث عن العدالة، قائلا “لن ننسى شهداءنا، ولن ننسى الإبادة الجماعية في سربرنيتسا“.

وأشار الرئيس التركي إلى أنه على الرغم من تلك المأساة، لم يتعلم الساسة الأوروبيون أي دروس من مذبحة سربرنيتسا، مؤكدا أنه تقع على عاتق الدول والمنظمات الدولية مسؤوليات كبيرة من أجل عدم تكرار وقوع مثل هذه الجرائم والمجازر.

كما قال إنه على الرغم من مرور ربع قرن على المذبحة، فإن آلامها لا تزال ماثلة، مشيرا إلى المقابر الجماعية التي تذكّر بفظاعة ما جرى في سربرنيتسا.

يذكر أن أردوغان دأب خلال السنوات الماضية على المشاركة في فعاليات إحياء ذكرى المذبحة مع قادة ومسؤولين من دول أخرى.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق