دولي

بوتين: التملص من اتفاقية السلام في قره باغ انتحار لأرمينيا

أعرب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن دعمه  لرئيس الحكومة الأرمينية لباشينيان  الذي يواجه عاصفة من الغضب بسبب اتفاقية السلام مع أذربيجان  حول ناغزرنو قره باغ ، وقال في بيان صحفي أمس الثلاثاء،  إنه سيكون “انتحارا” لأرمينيا أن تشكل حكومة جديدة لا تمتثل للاتفاق.

وكان الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف قد وصف الحملة العسكرية الأخيرة لبلاده في ناجورنو كاراباخ بأنها ناجحة، و أنه استسلام من قبل أرمينيا  و أكد على أن حكومته حيث تعمل على عودة الأذربيجانيين العرقيين إلى المنطقة.

وفي مواجهة اضطرابات حاشدة بسبب موافقته على التنازل عن أراضي لأذربيجان المجاورة، وضع رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان اليوم الأربعاء خطة لإعادة إعمار منطقة ناجورنو كاراباخ المنكوبة بالحرب.

وفقدت أرمينيا سيطرتها على أراض مهمة في المنطقة المتنازع عليها خلال اشتباكات استمرت ستة أسابيع مع أذربيجان وانتهت باتفاق السلام الأسبوع الماضي.

وقبل باشينيان تحمل المسؤولية عن “إخفاقات” أرمينيا في الصراع، قائلا في بيان إنه “الشخص الأول” المسؤول.

وقال باشينيان إنه يتعين على أرمينيا إعادة إعمار المناطق التي دمرتها الحرب والتي يمكنها الوصول إليها وإتاحتها من أجل العودة الآمنة للنازحين إلى ديارهم، مؤكدا أنه “سيشارك بالكامل في هذا العمل”.

وواجه باشينيان احتجاجات حاشدة في يريفان منذ أن وقع الاتفاقية مع أذربيجان وروسيا. ودعا ساسة المعارضة باشينيان إلى الاستقالة.

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق