اخر الأخبارحصريوطني

بولبابة سالم: “هناك خصومات وشجارات وتشنج في كل برلمانات العالم لكن لا بد من التمييز بين المؤسسة والأشخاص”

يرى الكاتب الصحفي والمحلل السياسي بولبابة سالم أن حكومة نجلاء بودن هي “حكومة الرئيس” وهي كذلك “حكومة إدارة” وليست حكومة سياسية، وفق تعبيره.

ويعتقد بولبابة سالم في تصريح لـ”الرأي العام” أن التحديات الاقتصادية والاجتماعية في ظل الأوضاع الحالية صعبة جدا، حيث قال: “الواقع صعب والتحديات كبرى”. مشيرا إلى خطورة الأرقام التي كشفها البنك المركزي حول التوازنات المالية للبلاد وتردد المانحين في مزيد إقراض تونس.

وأضاف أن وزراء “حكومة القصر” سيكونون مسؤولين أمام رئيس الجمهورية (التعيين والعزل) الذي لام على خيارات الحكومة السابقة، لكن ستكون خياراته الآن على المحك خاصة وأن الشعب التونسي سيحاسب اختياراته ولن يحاسب الأحزاب الفائزة في الانتخابات والحكومة المنبثقة من البرلمان.

كما أبرز بولبابة سالم وجود 5 وزراء في الحكومة الحالية عملوا في حكومة هشام مشيشي، لافتا إلى أن الأحزاب التي تؤمن بالديمقراطية والدستور تشترط مرور الحكومة على مجلس نواب الشعب وهو ما يرجح تواصل الصراع السياسي الذي لن يهدأ بتشكيل الحكومة الجديدة، وفق اعتقاده.

ودعا بولبابة سالم إلى عودة الشرعية الدستورية ومؤسسات الدولة، مقترحا في نفس الوقت عودة البرلمان إلى نشاطه أو تنظيم انتخابات جديدة بقانون جديد، إلى جانب تحديد سقف زمني للتدابير الاستثنائية التي اتخذها رئيس الدولة.

وأضاف: “هناك خصومات وشجارات وتشنج في كل برلمانات العالم، لكن لا بد من التمييز بين المؤسسة والأشخاص”، على حد قوله.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق