اخر الأخبارحصريوطني

بولبابة سالم: يجب انجاز حوار وطني والاتفاق على جملة من الإجراءات العاجلة لتنقية الأجواء السياسية وإنعاش الاقتصاد الوطني

،وصف الكاتب الصحفي والمحلل السياسي بولبابة سالم دعوات حل البرلمان وإسقاط الحكومة التي يروج لها أنصار الانقلاب والحكم الرئاسي المطلق بكونها دعوات لا قيمة لها وتدل على عجزهم وفشلهم في إدارة المرحلة الدقيقة التي تمر بها البلاد.

ولم يُخف في تصريح لـ”الرأي العام” صعوبة الوضع في تونس خاصة في ظل غياب القوى السياسية التي تمتلك الحلول العاجلة لإنقاذ البلاد. مع وجود أطراف تعمل على مزيد تعقيد وترذيل الأوضاع من أجل خلق وضع جديد لقلب النظام السياسي والانقلاب على الدستور وإقامة حكم دكتاتوري.

وأشار  إلى أن هذه الدعوات تلتقي مع القوى الإقليمية والوظيفية التي تعمل على تخريب الوضع وهدم وإنهاك الدولة.

وحسب بولبابة سالم، يكمن الحل في حوار وطني وطرح حلول حقيقية خاصة وأن الأزمة الاقتصادية والاجتماعية التي تعيشها تونس تحتاج إلى وحدة وطنية وتكاتف الجميع حول مشروع وطني.

كما دعا إلى ضرورة تغليب المصلحة الوطنية على المصالح الشخصية والحزبية، مؤكدا أن السياسة هي ما ينفع الناس وليست الخطاب السفسطائي البائس الذي يدعي امتلاك الحقيقة ويعمل بمقولة من ليس معي ضدي، حسب تعبيره.

ويرى بولبابة سالم أنه يجب انجاز حوار وطني والاتفاق على جملة من الإجراءات العاجلة لتنقية الأجواء السياسية وإنعاش الاقتصاد الوطني، إلى جانب إنهاء الإضرابات العشوائية وإعطاء قيمة للعمل مع الابتعاد عن المناكفات السياسية والتصدي للقوى الوظيفية والرجعية التي تعمل على وأد التجربة الديمقراطية في تونس.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق