أهم الأحداث

ب10 مراكز عسكرية للتكوين المهني.. انطلاق السنة التكوينية الجديدة

انطلقت السنة التكوينيّة 2020-2021 بمختلف المراكز العسكريّة للتكوين المهني والورشات الفنية للتدريب المهني التابعة لوزارة الدفاع الوطني، وقد تمّ توجيه الدعوة إلى 1010 مترشّحين للقيام بإجراءات الترسيم في 10 مراكز للحصول على مؤهّل تقني وشهادة الكفاءة المهنيّة وشهادة المهارة وشهادة انتهاء التدريب.
ويندرج هذا التكوين وفق بلاغ صادر عن وزارة الدفاع الوطني الاثنين، في إطار دعم مجهود الدولة في توفير يد عاملة مختصّة وكذلك في إطار تحفيز الشباب على متابعة التكوين المهني في إطار الخدمة الوطنيّة.
وتتميّز منظومة التكوين المهني بالمؤسسة العسكرية بكونها منظومة ذات جدوى من حيث إقبال الشبان ومتناسقة مع المنظومة الوطنية للتكوين المهني ومواكبة لمتطلبات التنمية الجهوية وطلبات سوق الشغل.
ولضمان الجودة في التكوين تواصل وزارة الدفاع الوطني اقتناء التجهيزات الحديثة والضرورية لفائدة المراكز العسكرية للتكوين المهني وإعادة التأهيل البيداغوجي لفضاءاتها وتوفير المعينات البيداغوجية المطابقة لبرامج التكوين اضافة الى وتكوين المكوّنين بيداغوجيا ووظيفيا وتقنيا بالتنسيق مع مصالح وزارة الشباب والرياضة والإدماج المهني وخاصة الوكالة التونسية للتكوين المهني والمركز الوطني لتكوين المكونين وهندسة التكوين.
وينتظر أن تتعزّز المنظومة العسكرية للتكوين المهني بمركز جديد بسيدي بوزيد تتوفر به اختصاصات تستجيب لسوق الشغل بالجهة ومركز عسكري للتكوين المهني في مهن البحر بمنزل بورقيبة (ربان مركب شراعي، ميكاترونيك، فنّي في صيانة محركات المراكب السياحية وفنّي نجارة بحرية) ومركز التكوين المهني في الغوص والأشغال تحت المائيّة بجرجيس.
وسيمكن هذا المركز من تكوين غواصين محترفين في الأشغال تحت المائية في عدّة اختصاصات (غواص إختصاص صيد المرجان والإسفنج، غواص إختصاص تربية الأحياء المائية، أنشطة الغوص والأشغال تحت مائية).

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق