أهم الأحداثاخر الأخباردولي

تحالف معارض: مصر “انحدرت” بعد مرسي

قال التحالف الوطني المصري (معارض بالخارج)، الإثنين، إن مصر “انحدرت” من القمة إلى الحضيض، بعد حكم الرئيس الراحل محمد مرسي. جاء ذلك في البيان الختامي لمؤتمر التحالف الوطني، الذي عقد في إسطنبول، في ذكرى تأبين مرسي تحت عنوان، “أزمات مصر الداخلية والخارجية بعد عام من اغتيال الرئيس مرسي”.
وقال البيان: “من القمة السامقة إلى الحضيض الهابط، انحدرت مصر بعد الانقلاب، ففي عهد الرئيس الشهيد كان الشعب المصريّ حرا، وكانت الحرية حقا مكفولا للجميع، وكانت مع الكرامة والعزة معراجا صاعدا واعدا إلى كل آفاق الحضارة والمدنية”.
وأضاف: “اليوم وقع المجتمع المصري كله في الأسر، فلا حرية صحافة، ولا حرية كلمة، ولا حرية ممارسة سياسية، ولا عزة ولا كرامة، ولا حق لمواطن في أن يحيا على أرضه كريما”.
وأوضح أنه “لولا الانقلاب على الرئيس مرسي لأنتجت مصر غذاءها ودواءها وسلاحها، تلك كانت رؤية الرئيس الشهيد، وتلك كانت أهدافه التي ربما سرعت بالانقلاب عليه”.
وشهدت الفعالية إلقاء عدة كلمات، تتحدث عن مواقف مصر الداخلية والخارجية في عهد مرسي، وعقب الإطاحة به في 3 جويلية  2013.

الخبير الاقتصادي عبد الحافظ الصاوي، قال: “مصر لديها صفحات سود على صعيد الديون، والتبعية للخارج، وتراجع الصناعة والزراعة، والفقر، وكافة الصعد التي ترصدها المؤشرات العامة، وكان هناك قرض ثاني قبل أيام، من صندوق النقد الدولي لتصل الديون الخارجية إلى نحو 130 مليار دولار”.
من جانبه، أشار السياسي المعارض إسلام الغمري، إلى مواقف مرسي من القضية الفلسطينية، مبينا أنه “دفع في سبيل مواقفه عن فلسطين، ثمنا باهظا في سنوات عمره، حتى انتهت به رحلته شهيدًا صامدًا، بعد أن عاش بكيانه كله مدافعا عن فلسطين وقضيتها”.
وأضاف أن مرسي كان يعدُّ القضية الفلسطينية هي “أمّ القضايا العربية والإسلامية، وأنها محور الارتكاز في الصراع الحضاري، خاصة مع الكيان الصهيوني، ويحسب له أنه كان أول رئيس مصري يستقبل وفدًا للمقاومة الفلسطينية في قصر الرئاسة فترة توليه منصب الرئاسة”.
ولفت إلى أن “أبرز ما قدمه مرسي للفسطينيين هو أنه خلال العام الذي حكم فيه، شهد قطاع غزة انفراجة غير مسبوقة خلال سنوات الحصار”.
وفي 17 جوان  2019، توفي مرسي، أثناء محاكمته إثر نوبة قلبية مفاجئة، بينما حملت جماعة الإخوان التي ينتمي إليها مرسي، السلطات مسؤولية وفاته، واعتبرته “شهيدا” جراء ما اعتبرته “إهمالا صحيا” نفته السلطات بشدة مؤكدة أن الوفاة طبيعة جراء تلك الأزمة القلبية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق