أهم الأحداثاخر الأخبار

تشريعية 2019: منظمة ملاحظون بلا حدود ترصد عدة اخلالات

 أفادت منظمة ملاحظون بلا حدود في تقرير أصدرته بعد ظهر اليوم الأحد حول ملاحظة عملية الاقتراع للانتخابات التشريعية، أن ملاحظيها رصدوا عدة اخلالات أثناء عملية الاقتراع تعلقت بالخصوص بخرق مبدأ سرية الاقتراع وتواصل أنشطة دعائية لبعض المترشحين ومحاولات للتأثير على الناخبين.

وذكر التقرير، أنه تم تسجيل خرق لمبدأ سرية الاقتراع وذلك بتواجد بعض الخلوات قرب نوافذ مفتوحة وعدم احترام المسافة الكافية لسرية الاقتراع بكل من مكاتب الاقتراع بسيدي داود وقمرت والبحر الأزرق من ولاية تونس.

كما رصدت منظمة ملاحظون بلا حدود منع بعض الملاحظين من حضور التحضير لعملية الاقتراع قبل فتح المكاتب بولاية الكاف ومنع الملاحظين من التنقل في ساحة المركز مقابل السماح بذلك لممثلي بعض المترشحين.

وأشارت المنظمة، الى أن ملاحظيها رصدوا تجمعا ملحوظا للناخبين بساحة مراكز اقتراع بعد الادلاء بأصواتهم في دائرتي منوبة وتونس 2 وتأثير ممثلي بعض المترشحين على اختيارات الناخبين بطابور الانتظار أمام مكاتب اقتراع بصفاقس وأريانة، لافتة الى وجود شبهة شراء أصوات من طرف أنصار أحد المترشحين.

كما أكدت ملاحظون بلا حدود، تواصل أنشطة دعائية لبعض المترشحين من خلال تواجد المعلقات أو جذاذات تحمل أسماء القائمات المترشحة بمحيط مراكز اقتراع في ولايات منوبة والكاف وصفاقس، في حين استغلت قائمة مترشحة قرب مقرها من مركز اقتراع للقيام بتوزيع مطويات على الناخبين قصد التأثير عليهم وحثهم على التصويت لفائدتها.

وتم حسب تقرير المنظمة، استعمال الأطفال للتأثير على الناخبين من خلال حملهم لشعار أحد المترشحين في دائرة تونس 2 وحجز حقائب وقبعات وصدريات تحمل اشهار لقائمة حزبية وذلك بعد تدخل أعوان الهيئة في سيدي داود بولاية تونس.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق