أهم الأحداثاخر الأخباروطني

تشكيات أهالي منطقة برج الصالحي من تركيز المحطة الهوائية بسيدي داود: الشركة التونسية للكهرباء والغاز توضح

تبعا لما تم تداوله مؤخرا بوسائل الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي حول تشكي أهالي منطقة برج الصالحي التابعة لمعتمدية الهوارية من ولاية نابل من تأثير المحطة الهوائية بسيدي داود ومن ضغط الشركة التونسية للكهرباء والغاز على أهالي المنطقة لاستغلال الأراضي المركزة عليها المحطة،أفادت “الستاغ” في بلاغ لها  أن إبرام كافة عقود كراء الأراضي من متساكني المنطقة المذكورة خضع لعمليات تفاوض قانونية وبحضور ممثلين عن السّلط المحلية بالجهة.
و أكدت الشركة أنها لم تقم في  مقابل ذلك باي اتفاق مع المتساكنين يقضي بمنحهم  مجانية استهلاك الكهرباء باعتبار أن الشركة مرفقا عموميا يتعامل مع كافة الحرفاء وفق مبدأ المساواة، لافتة إلى أنها لم تقدم أيّة وعود لتشغيل أهالي المنطقة خاصة وان الانتدابات بالشركة تخضع وجوبا لإجراءات قانونية وترتيبية خاصة يضبطها قانون الانتداب بالوظيفة العمومية.
وتابعت الشركة وفق ما جاء في البيان، أنه رغم امتناع معظم متساكني برج الصالحي عن سداد فواتير استهلاكهم للكهرباء وما انجرّ عن ذلك من خسائر مادية فادحة تكبّدتها الشركة إلا أنها سعت وبالتنسيق مع السلط الجهوية لإيجاد حلول كفيلة تحفظ قدرة المتساكنين على خلاص فواتيرهم العالقة.
هذا وأكدت الشركة أن التحركات الاحتجاجية التي قام بها عدد كبير من متساكني برج الصالحي في السنوات الأخيرة أضرت بشكل كبير بحسن سير المحطة الهوائية بسيدي داود وتسببت في خسائر في الإنتاج والمعدات وعرّضت أعوان الشركة إلى الاعتداءات و التهديد في أكثر من مناسبة.
وذكرت الشركة التونسية للكهرباء والغاز كافة متساكني منطقة برج الصالحي أنها لا تتحمل مسؤولية البناء غير القانوني قرب التربينات دون احترام المسافة القانونية، مؤكدة  في ذات السياق أن الشركة قامت بدراسات بيئية واجتماعية تتطابق مع المواصفات الدولية وتستجيب لكافة قواعد حماية المتساكنين من التاثيرات الصوتية والمرئية قبل تركيز كل تربينة هوائية لتكون المسافة الفاصلة بين اقرب التربينات الهوائية بسيدي داود وقرية برج الصالحي أكثر من 300 متر وهي المسافة القانونية المسموح بها.
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق