دولي

تهديدات جدية للديمقراطية في أمريكا

نشرت صحيفة «واشنطن بوست» تقريرًا كتبه «دانا ميلبنك»، يسرد فيه بعض الشواهد الصارخة التي تدلل على دخول أمريكا في مرحلة استبداد يصفها بـ«الاستبداد الأخرق»، فهل الديمقراطية الأمريكية مهددة حقًّا منذ تولي ترامب الرئاسة؟

يذكر الكاتب أن لجنة القوانين بمجلس الشيوخ، والتي انعقدت في قاعتها المبهرجة في الطابق الثالث من مبنى الكابيتول ليلة الاثنين الماضي، أرسلت مشروعي قانونين إلى قاعة المجلس وفقًا لقواعد «نهائي» المتبعة؛ إذ يكون التشريع المرسل بالكامل غير قابل للنقاش أو التعديل ولو بمقدار فاصلة. وهو ما يرفع عدد القوانين النهائية في هذا الكونجرس إلى 84 قانونًا، متغلبًا بذلك على الرقم القياسي للكونجرس السابق الذي صدر عنه 83 قانونًا مغلقًا عام 2014، وذلك حسب إحصائية الديمقراطيين؛ إذ إن إحصاءات الجمهوريين تظهر عددًا أقل من ذلك. ويحاول الكاتب تنبيه الشعب الأمريكي إلى أنه «بقي للجمهوريين سبعة أشهر أخرى في هذا الكونجرس لرفع هذا الرقم».

يقول الكاتب إن هناك تفسيرات عدة لهذا الأمر، إلا أن من وجهة نظره فإن التفسير الأقرب من الناحية العملية، أن غالبية الجمهوريين قد استخدموا مناورات برلمانية لعرقلة التصويت على تعديلات تشريعية من شأنها أن تُمرر بدعم واسع من كلا الحزبين، وذلك في كل من الوظائف الخارجية، والهجرة، وأمن السلاح، والإغاثة في حالات الكوارث، والضمان الاجتماعي، والرعاية الصحية، والبيئة، وكلفة العقاقير الطبية، والإعانات الدراسية، والأمن القومي، وإصلاح العدالة الجنائية، ومزايا المحاربين القدماء، ومياه الشرب، وتغذية الطفل، والصحة الإنجابية.

إلا أنه يشير إلى أن هذا الاستحواذ الكبير لم ينتج منه الكثير، إذ أُقر 14 مشروع قانون فحسب، ليس من بينها قانون مراسمي أو رافض لوائح سابقة. ويذكر أيضًا أن في الأسبوع الماضي، أسقط جمهوريون محافظون مشروع قانون زراعي، والذي يُعد تشريعًا شائعًا في الأوضاع الطبيعية، يرجع السبب في ذلك إلى خلافات بينهم وبين قادة جمهوريين، حول مشروع قانون منفصل آخر حول الهجرة.

ويضيف الكاتب أن في الوقت الذي تحذر فيه هيلاري كلينتون من حدوث «أزمة شاملة في الديمقراطية الأمريكية»، تصدر تحذيرات ريكس تيلرسون، وزير الخارجية الأمريكي السابق الذي أُقيل بأمر من الرئيس ترامب، حاليًا بأن «المواطنين الأمريكيين يسيرون على درب التنازل عن حريتهم»، ويعقب الكاتب على تصريحه قائلًا: «للأسف الشديد لم تصدر هذه التصريحات عندما كان في منصبه».

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق