أهم الأحداثاخر الأخبارحصريوطني

حياة العمري: “الثورة قدمت لنا الحرية لكنها تحتاج كذلك إلى زرع ثقافة العمل والتطوير والإنتاج”

أكدت النائب عن حركة النهضة حياة العمري أن الثورة لا يمكن أن تقيم في ظرف عشر سنوات، موضحة أن التجارب المقارنة برهنت أن الثورات لا تعطي أُكلها إلا بعد 20 أو 30 سنة أو حتى أكثر.

وبيّنت في تصريح لـ”الرأي العام” أن الثورة التونسية كشفت وجود تراكمات منذ عهد الاستبداد، حيث تم الكشف عن الجرائم وحقيقة وضعية المواطن التونسي والمنشآت والفساد الذي نخر البلاد.

وأشارت العمري إلى أن تونس أصبحت تحتل مراكز متقدمة على مستوى مؤشر الحرية خاصة وأنها تعتبر مكسبا كبيرا، مشيرة إلى ضرورة إرساء سياسة وطنية واضحة من أجل إنقاذ الاقتصاد والمؤسسات المفلسة عن طريق مراجعة المنوال التنموي الذي بقي على حاله منذ عقود رغم فشله.

وقدمت مثالا عن ولاية سيدي بوزيد أين تم إنجاز مشاريع متعلقة بالبنية التحتية وتعبيد الطرقات بعد الثورة بمعدل أسرع بمرة ونصف عن ما تم إنجازه في ظرف 60 سنة، كما تم تقريب الخدمات للمواطنين عن طريق تركيز الإدارات ودور الخدمات.

واعتبرت حياة العمري أن ما يطغى من حديث حاليا يتمثل في الوضع الاقتصادي خاصة على مستويات التشغيل والتنمية والاسثمار في الجهات المحرومة في عهد الاستبداد.

وشددت على أن مناخ الاستثمار الجاذب يتطلب توفر عدة شروط، لكن الاعتصامات وعمليات التخريب التي ترتكب تحت غطاء نقابي تسببت في تنفير المستثمرين وتشويه صورة البلاد.

وأوضحت أن حق الاحتجاج والتظاهر يعتبر من مكاسب الثورة وقد تم التأكيد عليه في الدستور، لكن الاحتجاج مع إيقاف عجلات الإنتاج يعتبر خطيرا خاصة وأن عقلية فئة من التونسيين أصبحت تقوم على المطالبة دون القيام بالواجبات. هذا إلى جانب “عملية اختلاس مقننة” التي تتعرض لها المؤسسات العمومية وهو ما أدى إلى الوضعيات الصعبة التي تعيشها البلاد.

كما اعتبرت العمري أن الثورة قدمت لنا الحرية لكنها تحتاج كذلك إلى زرع ثقافة العمل والتطوير والإنتاج خصوصا وأن تونس تحولت إلى بلد مستهلك بامتياز.

وقالت أن الثورة التونسية تعتبر الشمعة الواحدة التي بقيت مضيئة في المحيط العربي، لكن أطرافا أجنبية قامت بالمستحيل من أجل إفشال التجربة التونسية عن طريق ضخ أومن وصفتها بالرهيبة وهو ما لم يعد خفيا عن الشعب التونسي، وفق تعبيرها.

وأردفت: “الثورة التونسية لديها نساء ورجال قادرون على حمايتها والحفاظ عليها”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق