أهم الأحداثاخر الأخباروطني

رضوان المصمودي حول مسيرة يوم السبت.. تظاهر حزب في السلطة رسالة للداخل والخارج بأن الشق الثوري هو الأقوى في البلاد

علق رئيس مركز دراسة الإسلام والديمقراطية رضوان المصمودي على المسيرة التي ستنظمها حركة النهضة، يوم السبت 27 فيفري 2021.
وكتب المصمودي تدوينة عبر حسابه على فايسبوك جاء فيها ما يلي:
“هي رسالة للداخل والخارج بان الشق الثوري هو الاقوي في البلاد رغم المشاكل والانقسامات وان ورائه قاعدة شعبية ضخمة ومستقرة حتي لا يطمع من في قلبه مرض ويعتقد بان السلطة في البلاد اصبحت ضعيفة والبلاد اصبحت بلاش امالي ويقع تقسيم النفوذ والمصالح في المنطقة بدون الاخذ بعين الاعتبار لمصلحة الشعب التونسي خاصة فيما يتعلق بمسالة اعادة الاعمار في ليبيا الشعب التونسي والمؤسسات في تونس هي الاولي بالرجوع للعمل في ليبيا بعد الدعم الذي قدمته تونس لهم في حين اننا نري بان اعداء ليبيا البارحة هم من يريدون الاستحواذ علي كل السوق الليبية بدعوي ان تونس لاهية في مشاكلها الداخلية واوضاعها السياسية غير مستقرة والشعب فيها مشتت وبالتالي فان مؤسساتها غير قادرة علي المنافسة مسيرة ضخمة من شانها ان تبعث رسالة للدول المانحة والمؤسسات المقرضة لتونس ولصندوق النقد الدولي بان من يحكموه في تونس لهم قاعدة شعبية عريضة وهو مؤشر مهم علي الاستقرار في البلاد رغم المشاكل السياسية الموجودة في اعلي هرم السلطة مما من شانه ان يعيد الثقة لدي المستثمرين الاجانب والمؤسسات المالية الدولية في الاقتصاد التونسي وفي قدرته علي التعافي لان في البلاد سلطة قوية لها شعبية وليست بلدا في مهب الريح لكل هذا فان المسيرة مهمّة و مهمّة جدًّا”.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق