أهم الأحداثاخر الأخباردولي

روسيا تسمح لـ”إسرائيل” بحرية العمل في سورية

كشفت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية، مساء أمس الجمعة، عن تفاصيل الاجتماع بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ورئيس حكومة الاحتلال نفتالي بنت، الذي استمر 5 ساعات متواصلة.

وقال مراسل الصحيفة إيتمار آيخنر: إن اللقاء تناول العديد من القضايا الإستراتيجية والأمنية، أهمها المشروع النووي الإيراني، ومحاولات طهران ترسيخ وجودها في سورية، وذلك في زيارة هي الأولى لبينيت إلى روسيا بعد تسلمه منصب رئاسة حكومة الاحتلال.

وكشف المراسل عن اتفاق بين الطرفين على الحفاظ على التنسيق بينهما فيما يخص الملف السوري، ومنح الكيان “الإسرائيلي” حرية العمل في سورية بما يتناسب مع مصالح الطرفين، وتم الإعلان عن تشكيل طواقم عمل مشتركة.

وخلال اللقاء، وصف بينيت روسيا بأنها لاعب رئيس في المنطقة، وأنها بمثابة جار على حدود الكيان الشمالية، وهو ما يتطلب الحفاظ على العلاقة الإستراتيجية معها؛ كما عرض على بوتين رؤيته للتعامل مع الخطر النووي الإيراني واستعرض أمامه عيوب الاتفاق القديم، عدا عن رؤيته لكبح محاولات إيران ترسيخ وجودها في سورية، كما تناول اللقاء العلاقة بين الكيان الصهيوني وروسيا وضرورة العمل لمواجهة ما أسماه “الإسلام المتطرف”.

يشار إلى أن بعض المسؤولين “الإسرائيليين” حذروا من التقارب مع روسيا، في ظل المنافسة بين موسكو وواشنطن، وخشية تأثير توطيد العلاقات بينهما على العلاقة مع الإدارة الأمريكية التي تعتبر أهم حليف للكيان “الإسرائيلي”. 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق