أهم الأحداثاخر الأخباروطني

عبد اللطيف المكي:”عبير موسي معروفة بأعمالها الميليشياوية ضد زملائها المحامين قبل الثورة”

إعتبر  وزير الصحة السابق عبد اللطيف المكي، أن مايحصل اليوم أمام مقر فرع الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين هو عمل مليشيات بامتياز و بلطجة و ليس له أي مبرر سياسي و لا أخلاقي فضلا عن القانوني.
و أكد في تدوينة عبر صفحته الرسمية على الفايسبوم اليوم الإربعاء، أن هذا الفرع ينشط تحت سلطة القانون التونسي و البلاد تعج بفروع لمنظمات دولية و هذا طبيعي لها حقوقها و واجباتها بالقانون. يمكن ان تختلف فكريا مع هذه المنظمة و لكن عليك احترام حقها القانوني و محاسبتها بالقانون، لافتا إلى أن الحزب الدستوري الحر رفع قضية بالاتحاد العالمي الى القضاء والقضاء رفض طلبه.
و أشار المكي إلى أن عدم احترام قرار القضاء من طرف هذا الحزب و تنظيمه اعتصامات لإرغام الدولة على التصرف ضد الاتحاد من خارج القانون يكشف عن المشروع الخطير الذي يتبنونه و هو اجبار اجهزة الدولة على تنفيذ أوامرهم السياسية حتى و إن كانت مخالفة للقانون.
و أضاف “إن هذا الحزب المليشيا لو كان بين يديه الحكم فإنه سيصدر أوامر الى الأجهزة الأمنية و الى السلطة القضائية و سيعاقب بالنقلة و الفصل و المضايقات كل من لا ينفذ أوامره مما يؤذن بالقضاء على سلطة القانون و تفكيك الدولة”، وفق قوله.
و إعتبر القيادي في حركة النهضة أن الوقوف ضد ما يفعله حزب الدستوري الحر ضد فرع اتحاد العلماء هو وقوف مع الحريات و مع القانون، و على السلطة أن تفرض احترام القانون، مضيفا ” يجب عدم فقدان البوصلة بإعطائهم فرصة تدمير الحريات و حق النشاط في الاحزاب و الجمعيات و تدمير سلطة القانون و الدولة تحت وطأة المناكفات السياسية”، حسب قوله.
و أشار المكي في ذات التدوينة إلى أن الحزب الحر الدستوري لا يخفي ارتباطه بالتجمع و هو ما يضعه تحت طائلة الحكم القضائي بحل التجمع، مضيفا” لو حاولنا تصنيف هذا الحزب ضمن أطياف التجمع المنحل لوجدناه يمثل جانب المليشيا في التجمع التي لها تاريخ أسود مع التونسيين و لا غرابة فرئيسة هذا الحزب معروفة بأعمالها الميليشياوية ضد زملائها المحامين قبل الثورة”، حسب تعبيره.
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق