وطني

عمال وأعوان بلدية المروج مجدّدا في إضراب عن العمل

دخل عمال وأعوان بلدية المروج في إضراب جديد عن العمل يستمر إلى يوم غد الخميس ، وذلك تنفيذا لبرقية الإضراب الصادرة عن الاتحاد الجهوي للشغل يوم 27 مارس المنقضي.
وكان عمال وأعوان بلدية المروج دخلوا في إضراب مماثل غير معلن أيام 23 و24 و 25 مارس المنقضي على خلفية ما اعتبروه تلكؤا من الطرف الإداري في الاستجابة لجملة من المطالب المهنية والاجتماعية ، ولتزايد الاحتقان الاجتماعي الناجم عن انعدام التواصل بين الطرفين .
وتتمثل المطالب المنصوص عليها ببرقية الإضراب في حاجة المؤسسة إلى تنقية المناخ الاجتماعي ، و تمكينهم من الزي الشتوي وتوفير وسائل الصحة والسلامة المهنية ومنحة العمل الليلي وتحسين ظروف العمل بالإدارة البلدية والمستودع والتصريح بنتائج مناظرة انتداب العملة والترفيع في المنح الاجتماعية وتمكين الأعوان والعملة من مقاسم سكنية .
في المقابل ، نشر رئيس بلدية المروج على الصفحة الرسمية للبلدية مراسلة موجهة لوالي بن عروس حول الإضراب جاء فيها انه تمت الاستجابة لكل المطالب المهنية ، ما عدا مطلبين يتعلق الأول بنقلة عاملة بمقرّ من رئيس البلدية بمقتضى صلاحياته ، وهو مطلب غير قابل للتفاوض خاصة وان المعنية وفق نص المراسلة صدرت بحقها مذكرة عمل تقضي بنقلتها إلى الدائرة الغربية بسبب أخطاء مهنية ولكنها لم تباشر عملها إلى حد اليوم .
ويتعلق المطلب الثاني، بتمليك أعوان البلدية بمقاسم اشترتها البلدية مؤخرا حيث أوضحت المراسلة أن هذه الأراضي مناطق خضراء ولا يمكن تغيير صبغتها لوجود شرط في عقد البيع يقضي بفسخ العقد وجوبا إذا تم تغيير صبغة الأرض .
وتابع رئيس البلدية ، انه تم التواصل مع الطرف النقابي لتوضيح ذلك في عديد المناسبات إلا أن ذلك قوبل بالتعنّت ومحاولة فرض أمر واقع بالإضرابات وتعطيل سير العمل وهو ما سيقابل باتخاذ الاجراءات القانونية اللازمة لضمان سير المرفق العمومي .

وات

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق