أهم الأحداثاخر الأخبارحصريوطني

فتحي العيوني يوضح لـ “الرأي العام” حقيقة الإشكال القائم بين أعوان بلدية الكرم وإذاعة شمس أف أم ويقدم تفاصيل ما حدث اليوم أمام مقر الإذاعة

قال رئيس بلدية الكرم فتحي العيوني إن الإشكال القائم بين بلدية الكرم وإذاعة شمس أف أم متعلق بتنفيذ أعوان البلدية قبل أيام لقرار غلق محل لأحد المواطنين بالمنطقة الذي قام رفقة بعض الأنفار بتصوير تنفيذ القرار وتم تصوير الأعوان الذين كانوا في مهمة إسناد لعملية التنفيذ.

وأشار فتحي العيوني في تصريح لـ “الرأي العام” إلى أن برنامج “الماتينال” للمنشط حمزة البلومي بإذاعة شمس أف أم، قام بالتعليق على تنفيذ قرار غلق المحل  وتم التعرض لأعوان البلدية بالقول ” هاذم باندية”.

وأضاف العيوني بأن حق الرد الذي طلبه كانت الغاية منه توضيح عملية تنفيذ القرار الذي تم إعتباره غير قانوني، مبينا أنه شدد في مداخلة على أن الأعوان مأمورين ويقومون بواجبهم ولا علاقة لهم بالشخص المعني بالتنفيذ ولا بالقرار البلدي في حد ذاته لذلك ليس هنالك مبرر لإهانتهم عبر وسيلة إعلامية بحكم لهم عائلات وأطفال يستمعون لما يقال.

وبين العيوني أنه طلب من حمزة البلومي الإعتذار من أعوان البلدية بعد أن تم نعتهم بـ “الباندية”، لكن الأخير أبى وكرر نعتهم بنفس العبارة ما اثار حالة من الإحتقان في صفوف الأعوان.

وأكد المتحدث أنه لم يكن على علم بالوقفة الإحتجاجية التي نفذها أعوان البلدية أمام مقر إذاعة شمس أف أم، وأنه سمع الخبر مثل كافة المتابعين عبر وسائل التواصل الإجتماعي.

وأوضح العيوني أنه قام بالتحري في الحادثة مؤكدا أن الأعوان تحولوا إلى مقر الإذاعة مرتدين لأزياء البلدية ورفعوا شعارات مطالبة بالإعتذار ولم يتهجموا على أي شخص ولم يقوموا بمحاصرة مقر الإذاعة مثلما يتم ترويجه.

ولفت فتحي العيوني إلى أن الإعلامي محمد بوغلاب وأثناء دخوله مقر الإذاعة تهجم على أحد الأعوان المحتجين وقام بجذبه من قمصيه وحاول ضربه ، وتلفظ بعد دخوله  على أمواج الإذاعة مباشرة بكلمة غير أخلاقية ونابية في حق المحتجين.

وإعتبر أن الكلمة التي تلفظ بها بوغلاب على الهواء مباشرة غير أخلاقية وموجبة لعقوبة سجنية بإعتبارها تندرج ضمن أحكام الفصل 226 مكرر من مجلة الأحكام الجنائية المتعلق بالإعتداء على الأخلاق الحميدة، وفق تعبيره.

كما عبر العيوني عن إستنكاره لتكرار المذيع حمزة البلومي نعته لأعوان البلدية بـ “الباندية” مجددا، مشيرا إلى أنه تم تشويه الأعوان وقلب الحقيقة بإتهامهم بمحاصرة مقر الإذاعة والإعتداء على العاملين فيها، معتبرا أن ذلك مجانب للصحة.

لمياء نصر الله

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق