اخر الأخباروطني

فرق المراقبة الصحية ​تحجز 17 طنا من المواد الغذائية الفاسدة

أعلنت وزارة الصحة في بلاغ، اليوم الجمعة، أنّ فرق المراقبة الصحية بالتعاون مع بقية الهياكل المتدخلة تتولى تنفيذ برنامج خصوصي لتدعيم أنشطة المراقبة الصحية للمؤسسات والمحلات ذات الصبغة الغذائية قبل وطيلة شهر رمضان المعظم حيث يتم التركيز على المراقبة الصحية للمواد الغذائية بمراحل الإنتاج والخزن وبالأسواق البلدية لبيع الخضر والغلال والأسماك ولحوم الدواجن والمجازر ومختلف الفضاءات والمحلات وتأمين التثبت من مدى احترام التدابير الوقائية من العدوى بفيروس “كورونا” المستجد بمختلف المؤسسات والمحلات المفتوحة للعموم والمتمثلة على وجه الخصوص في مدى توفر مستلزمات الحماية الفردية (كمامات، قفازات، أغطية الرأس..) والتباعد الجسدي والغسل المستمر للأيدي بالماء والصابون وتطهيرها بالمطهر الكحولي من قبل العملة بهذه المحلات.
وقد أسفرت النتائج الأولية لأنشطة المراقبة الصحية ما قبل شهر رمضان التي إنطلقت منذ 15 مارس 2021 على ما يلي:
▪️عدد التفقديات الصحية: 9885
▪️عدد الإنذارات الكتابية: 1252
▪️عدد إقتراحات الغلق: 37
▪️عدد محاضر البحث: 173
▪️عدد التحاليل المخبرية للمواد الغذائية: 964
▪️حجز 17 طنا من المواد الغذائية الفاسدة و1246 لترا من الحليب والمشروبات الغازية والمياه المعلبة و120 علبة ياغورت و500 كيس بلاستيكي غير معد للاتصال بالمواد الغذائية.
وأكدت وزارة الصحة على ضرورة احترام البروتوكولات الصحية والتقيد بالإجراءات الصحية للتوقي من انتشار فيروس “كورونا” المستجد عند التسوق (إلزامية ارتداء الكمامات، التباعد الجسدي، غسل الأيدي وتطهيرها بصفة متواصلة، الإبتعاد عن الأماكن المكتظة..)، إلى جانب إقتناء الأغذية من مؤسّسات ومحلّات معدّة للغرض وخاضعة للمراقبة وتجنب اقتناء المواد الغذائية المعروضة عشوائيا في ظروف غير صحبة مع التثبّت من بيانات تأشير المنتجات خاصة المصدر وتواريخ الصلوحية وطرق الحفظ.
كما دعت الوزارة إلى اعتماد الممارسات الجيدة في تداول المنتجات المذكورة بالمنزل بما في ذلك الخزن في درجات حرارة مناسبة وبعيدا عن الرطوبة العالية واحترام شروط حفظ الصحة الشخصية وخاصة الحرص على غسل وتطهير الأيدي.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق