اخر الأخباردولي

فلسطين : “التطبيع مع إسرائيل لن يغيّر من ثوابتنا و السلام لن يتحقق إلا برضا الشعب الفلسطيني وقيادته”

قال الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة، اليوم السبت 24 أكتوير 2020، إن “كل ما يصدر عن أي دولة عربية لن يغير من الثوابت الفلسطينية”، مشددا على أن “السلام لن يتحقق إلا برضا الشعب الفلسطيني وقيادته، وأن أي محاولة لتجاوز ذلك لن تحقق السلام ولا الاستقرار”، و جاء ذلك تعقيبا على إعلان تطبيع العلاقات بين السودان وإسرائيل.

و أفاد ردينة  أن “التطبيع وصفقة القرن وخطة الضم جميعها مرفوضة، ولن يمر أو ينفذ شيء على حساب الشعب الفلسطيني”، لافتا إلى أن القيادة الفلسطينية “ستتخذ الإجراءات المناسبة في الوقت المناسب، وتتحرك على الصعد كافة”، دون ذكر تفاصيل، مؤكدا أن “التطبيع مرفوض ومدان، ليس فقط لأنه مخالف للقوانين العربية والشرعية الدولية، بل لأنه يتجاوز الشعب الفلسطيني، ولن يمر أو ينفذ شيء على حساب الشعب الفلسطيني”.

و شدد على أن “القضية الفلسطينية واضحة المعالم، وعلى من يريد أن يبحث عن سلام وعدل واستقرار، عليه أن يتجه إلى البوصلة الوحيدة التي تؤدي إلى السلام المنشود” في إشارة إلى الفلسطينيين، داعيا “عقد مؤتمر دولي من أجل تطبيق الشرعية الدولية التي هي جزء من الشرعية العربية والفلسطينية”، مشيرا إلى أن ذلك “يعد الطريق الوحيد للأمن والسلام”.

و يذكر أن ترامب أعلن أمس الجمعة أن  الحكومة الانتقالية في السودان وافقت على تطبيع العلاقات مع إسرائيل.

وكالات

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق