أهم الأحداثاخر الأخباراقتصاددوليكورونا

فوضى في عمليات السفر مع تزاحم السائحين البريطانيين للعودة من فرنسا وسط تدابير كورونا

أنفق الكثير من السياح البريطانيين مئات الجنيهات الاسترلينية، أكثر مما خصصوا في ميزانياتهم الخاصة للعودة إلى ديارهم من عطلاتهم وهم في عجلة من أمرهم، قبل أن تدخل القيود الجديدة المتعلقة بفيروس كورونا حيز التنفيذ اليوم السبت.

ودفع عشرات الآلاف من الأشخاص أسعارا أكثر ارتفاعا للحصول على المقاعد الأخيرة في الطائرات والقطارات والعبّارات للوصول إلى بريطانيا قبل تنفيذ متطلبات الحجر الصحي.

ومع زيادة عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا في أوروبا، قالت الحكومة البريطانية إن أي شخص يصل من فرنسا وهولنا وموناكو ومالطا وجزر تركس وكايكوس وجزيرة أروبا، يجب عليه أن يخضع للعزل الذاتي لمدة 14 يوما، ضمن إجراء تنظيمي تم تفعيله الساعة الرابعة من صباح السبت بالتوقيت المحلي (0300 بتوقيت جرينتش).

وأدى الارتفاع الكبير في الطلب إلى ارتفاع تكلفة بعض أسعار تذاكر الطيران بمقدار ستة أضعاف عن المعتاد.

يشار إلى أن فرنسا هي ثاني أبرز مقصد سياحي للبريطانيين بعد إسبانيا، وربما يحتاج مئات الآلاف من المسافرين للخضوع للحجر الصحي عندما يعودون إلى بلادهم بعد ذلك الموعد النهائي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق