اخر الأخباراقتصادتقارير

كلفة ومخاطر الانخفاض غير المسبوق لسندات تونس في الأسواق العالمية

أعلنت بورصة تونس، عن انخفاض جديد للسندات التونسية الصادرة عن البنك المركزي، لتبلغ 78 سنت للدولار الواحد.

ونبّهت البورصة، في بياناتها الماليّة، اول أمس، من هبوط حادّ للسندات التونسيّة بالبورصات الأوروبيّة والأمريكيّة، والذي وصفه عدد من الخبراء الماليين بالانخفاض غير المسبوق، على ضوء الأزمة السياسيّة والاقتصاديّة التي تعرفها تونس.

وحسب خبراء الماليّة، فإنّ انخفاض تداول السندات التونسيّة بالعملة الصعبة في الأسواق الماليّة العالميّة، يعني بالضرورة، فقدان الثقة النهائيّة للمستثمرين، وهو ما يعّد مؤشرا خطيرا يترتّب عنه ارتفاع كلفة تغطيّة ديون السندات السيادية بشكل قياسي تاريخي، وفق بيانات النصة الدوليّة المتخصصّة في الأسواق الماليّة “تريدويب”.

في المقابل ارتفعت كلفة تعطية مخاطر ديون السندات التونسية الخارجية، وباتت مرتفعة مقارنة بنظيراتها لدى عديد الدول، وأصبحت الكلفة مرتفعة في العديد من الأواق الأوروبية والامريكية ما يستوجب استخاذ اجراءات فورية لطمأنة المستثمرين بالخارج، اضافة لاتخاذ خطوات عاجلة لانعاش الاقتصاد وجلب الاستثمارات الضخمة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق