ثقافة

كورونا يغيب الشاعر الليبي عبدالمولى البغدادي

توفي الشاعر الليبي عبدالمولى محمد البغدادي، الجمعة، في العاصمة طرابلس، عن عمر يناهز 82 عاما، متأثرا بإصابته بفيروس كورونا.
وقالت عائلة البغدادي، عبر حسابها على فيسبوك: “يفنى الخلق ويبقى الله، إنا لله وإنا اليه راجعون، والدنا الدكتور عبد المولى البغدادي في ذمة الله”.
وقبل أسبوع كتب البغدادي في تدوينة عبر فيسبوك: “يؤسفني أن أبلغكم بأنني الآن في صراع غير متكافئ مع جائحة كورونا”.
وأضاف: “ها أنا الآن أقبع في مستشفى معيتيقة بطرابلس”.
ونعى المجلس الأعلى للدولة الليبي الشاعر البغدادي، واصفا إياه بـ”فقيد الوطن”.
وقال المجلس في بيان، إن الفقيد “من القامات النبيلة المحبة لوطنها، وصوت من الأصوات الداعية للتسامح والتعايش السلمي بين أبناء الوطن الواحد”.
وولد البغدادي في 7 مارس 1938 في قرية “شط الهنشير” بطرابلس.
وحصل على درجة الدكتوراه مع مرتبة الشرف الأولى من جامعة الأزهر بمصر، عام 1971 عن أطروحة بعنوان “الشعر الليبي الحديث مذاهبه وأهدافه”.
وللراحل عدة دواوين شعرية منها “على جناح نورس” عام 1999، و”مولاي عبدك بين اليأس والأمل” عام 2000.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق