أهم الأحداثاخر الأخبار

كيف تحيّل مسؤولو بعض الجمعيات على أهالي ضحايا الحرقة ؟

اشتكى عدد من أهالي ضحايا “الحرقة” من جمعيات تعنى بالمفقودين قام مسؤولوها بابتزازهم ماليا، بزعم أن الأموال التي استلموها منهم كجزء من تكاليف البحث عن ذويهم.

واتهم أهالي الضحايا الذين تحدثوا لـ” الرأي العام” بعض الجمعيات بتلقي أموال من جهات سيادية باسمهم دون أن يكون لهم نصيب من تلك المساعدات على حد قولهم.

وقال حامد بن ابراهيم الرحيمي، أحد أهالي الضحايا ( له ولدان مفقودان ) لـ” الرأي العام” بعضهم يسافر إلى المغرب وإلى عدة أماكن باسمنا واسم أبنائنا ولم نر منهم أي شئ لا على مستوى المساعدات ولا على مستوى معرفة مصير أولادنا.

وذكر الرحيمي بأنه تقدم بملفات لهيئة مكافحة الفساد وينتظر أن يصدر القضاء حكمه في القضايا المرفوعة ، حيث تم استدعاء المتهمين عدة مرات ولا تزال الجلسات تتوالى.

وتتعلق الشكوى بأربع جمعيات  فاطمة الكسراوي أمهات المفقودين  منيرة الشقراوي مصير شباب المتوسط وجمعية عماد السلطاني أرض الجميع وجمعية ترأسها امرأة تدعى ربح كريم وأخرى تترأسها زينة كشت و وجمعية أخرى تترأسها امرأة تدعى حليمة دون ذكر اللقب أو اسم الجمعية.

وقالت فضيلة الدشراوي لـ” الرأي العام” إنها أعطت توكيلا لأحدى رئيسات الجمعيات ( فاطمة الكسراوي) ظنا منها بأنها ستسعى لإعادة أبنائنا بعد معرفة مصيرهم ، وقد جعلت من نفسها رئيسة وابنتها أمينة مال، ثم سحبته منها بعد محاولات يائسة لشكها بأنها تلقت أموالا باسم أهالي المفقودين ولم تسلمهم شيئا.

وأشارت الدشراوي إلى أنها كانت ضمن وفد من أهالي ضحايا المفقودين قابلوا رئيس الجمهورية قيس سعيّد في المدة الأخيرة .وأنه بعد فترة من زيارة سعيّد سمعت بتلقي الكسراوي أموالا من جهات لم تعرف مصدرها قدرت بنحو 3 آلاف دينار.

وأفادت الدشراوي بأنها تقدمت بشكاية في الغرض ضد الكسراوي وتنتظر أن ينصفها القضاء والاعلام على حد تعبيرها.

وفي اتصال أجرته “الرأي العام ” بفاطمة الكسرواي رئيسة جمعية أمهات المفقودين، نفت الأخيرة تلقيها أي أموال باسم أهالي المفقودين. كما نفت امتلاكها لأي حساب بنكي. واتهمت بدورها الدشراوي بأنها ” مريضة” وهو ما نفته الدشراوي في حينها مصرة على أن اتهامها بالمرض هو حيلة أخرى للتغطية على ما وصفته بالسرقات لحقوق أهالي الضحايا.

لمزيد من الأخبار إشترك في الصفحة الرسمية لـ "الرأي العام" على الفايسبوك
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق